رقم الخبر: 205780 تاريخ النشر: تشرين الأول 27, 2017 الوقت: 19:31 الاقسام: عربيات  
صحيفة بريطانية تكشف خفايا «مرض الملك سلمان»
سعود القحطاني.. وزير التجسّس في مملكة القمع

صحيفة بريطانية تكشف خفايا «مرض الملك سلمان»

* مسؤول سابق في CIA يتوقع ان لايستمر الحكم العشائري في السعودية

أعلن رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية تركي آل الشيخ عن موافقة المستشار بالديوان الملكي سعود القحطاني على رئاسة اتحاد الأمن الإلكتروني والبرمجيات، وهو أحد الاتحادات حديثة التأسيس من قبل اللجنة الأولمبية السعودية.

وكتب تركي آل الشيخ في حسابه على "تويتر": "بعد جهد طويل، وافق أخي المستشار سعود القحطاني على رئاسة اتحاد الأمن الإلكتروني والبرمجيات"، مضيفًا: "أعلم مسؤولياته وأعماله الكثيرة، ولكن قناعتي أنه لا يمكن لأحد أن يؤسس هذا الاتحاد وينتقل به إلى العالمية، لذلك طلبت منه ذلك كثيرًا".

وبات معلومًا بحسب التسريبات أن وليّ العهد السعودي محمد بن سلمان يوكل القحطاني مهمّة اختراق خصوصيات مشاهير الدولة وشخصياتها العامة عن طريق الهاكرز، ثم تهديدهم بها إذا لم يرضخوا لمطالبه.

ويوصف القحطاني بـ"وزير الذباب الإلكتروني"، وتؤكد المعلومات أنه السبب الرئيس وراء اعتقال عدد كبير من المغردين الذين لم يأتوا على هوى محمد بن سلمان أو خالفوه.

وفي هذا السياق، قال المعارض السعودي المعروف غانم الدوسري إن "القحطاني اول شي يستخدم فلوس الشعب في اختراق خصوصيات الناس.

من جانب آخر قالت جريدة "ديلي ميرور" البريطانية في تقرير لها عن آخر التطورات التي تشهدها السعودية إن الملك سلمان يعاني من "مرض عقلي" ولا يقوى على التركيز أو استيعاب ما يدور حوله لمدد طويلة.

وبحسب التقرير  فإن "الملك سلمان البالغ من العمر 81 عاما يعاني حاليا من مرض عقلي ولا يستطيع التركيز وإدراك ما يدور حوله إلا لساعات قليلة ومحدودة في اليوم".

وأشارت الصحيفة الى أن محمد بن سلمان نجح في الاطاحة بابن عمه محمد بن نايف في شهر حزيران/ يونيو الماضي، وانتهت المعركة بينهما لصالحه (أي لصالح ابن سلمان) رغم أن ابن نايف أكبر منه سناً بـ27 سنة.

وتقول "ديلي ميرور"، إن ابن سلمان البالغ من العمر 32 عاما فقط يطمع بما هو أكبر بكثير من وضعه الحالي، حيث تعيينه على العرش ويطمح لخلافة والده وتولي الحكم في السعودية.

وبحسب التقرير فان ابن سلمان يهيمن حاليا على احتياطات النفط في المملكة والتي تشكل مصدر الثروة الأساسي لكل العائلة الملكية في السعودية.

هذا وتوقّع المسؤول السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية ( CIA ) إميل نخلة ان يواجه النظام السعودي مصير البحرين وان لايستمر الحكم العشائري السائد فيهما.

وحذّر نخلة، في حوار صحفي بذات الوقت، من التكلفة الرهيبة لمثل هذه الحرب ستتحملها الولايات المتحدة وأيضاً التداعيات السلبية على السعودية وحتى أوروبا.

وشدد على أن المسؤولين العسكريين الاستخباراتيين الاميركيين وكذلك الإسرائيليين، يعارضون بشدة شنّ حرب على إيران.

أما حول مقاربة إدارة ترامب حيال الشرق الأوسط رأى نخلة أن ترامب ليس لديه ما يدل على استراتيجية شاملة تجاه المنطقة، ونبّه من أن تقرّب ترامب من دول خليجية مثل السعودية والإمارات، لا يخدم استقرار المنطقة وكذلك لا يخدم المصالح والأمن الأميركي على الأمد الطويل.

وتوقع نخلة وهو صاحب عدد من المؤلفات حول الدول الخليجية، ألا يستمر نظام حكم العشائر السائد اليوم فيها، ولا سيما في السعودية والبحرين.

وفي سياق آخر منعت السلطات السعودية الإعلامي المعروف أحمد الشقيري من السفر.

وأفاد حساب "معتقلي الرأي" على موقع "تويتر" عن وجود قائمة بعدد من الشخصيات التي فرض عليها المنع من السفر، على رأس هذه القائمة الإعلامي المعروف أحمد الشقيري، واعدًا بنشر القائمة قريبًا.

وقبل أيّام منعت السلطات عائلة الشيخ سلمان العودة من السفر، بحسب ما أكده عبدالله نجله.

وأحمد الشقيري، إعلامي سعودي من جذور فلسطينية بدأ حياته مقدم برامج فكرية اجتماعية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الرياض/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/6283 sec