رقم الخبر: 205138 تاريخ النشر: تشرين الأول 18, 2017 الوقت: 19:51 الاقسام: محليات  
النائب بت كليا ينتقد تجاهل المنظمات الدولية تجاه جرائم داعش ضد الاثوريين

النائب بت كليا ينتقد تجاهل المنظمات الدولية تجاه جرائم داعش ضد الاثوريين

قال النائب عن اتباع الآثورية في مجلس الشورى الاسلامي يوناتن بت كليا ان التطرف المؤدي الى العنف المتجذر في الافكار والايدولوجيات الخطيرة ، يشكل اكبر التحديات في مسار السلام والامن الدوليين.

وفي كلمته خلال الملتقى السابع والثلاثين بعد المئة لاتحاد البرلمانات الدولي في مدينة سان بطرزبورغ الروسية بعنوان دور البرلمانات في القرارات الصادرة عن الامم المتحدة، قال بت كليا ان تاريخ الاثوريين العريق وعقب تواجد داعش في سوريا والعراق تعرض من جديد لاشد الهجمات فتكا؛ الامر الذي تسبب في نزوح هؤلاء عن اوطانهم.
وفي معرض الاشارة الى الجرائم الارهابية في العالم، قال ان التطرف المؤدي الى العنف الذي تاصل في الايدلوجيات الخطيرة لم يقتصر في هجماته الارهابية على الشرق الاوسط فحسب، وانما اتسع نطاقه ليشمل اوروبا وافريقيا واسيا وامريكا.
وشدد ممثل الآثوريين في ايران قائلا ان التصدي بوجه الارهاب رهن بتظافر الجهود والرؤى بين كافة بلدان العالم.
ونوه بت كليا الى دور اتحاد البرلمانات الدولي في تعزيز التعاون بين المنظمات الدولية والامم المتحدة والمساهمة في القرارات الدولية لدى هذه المنظمات بما يؤدي الى حل الازمات وازالة التهديدات وبالتالي ارساء نظام عالمي سلمي وعادل وضمان حقوق الدول في تقرير السياسات والخطط الاقتصادية والاجتماعية لديها.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5396 sec