رقم الخبر: 204751 تاريخ النشر: تشرين الأول 14, 2017 الوقت: 15:02 الاقسام: منوعات  
عائلة ابتلاها الله بـ12 إصبعاً فتحوّل أفرادها لأشخاص مميزين!

عائلة ابتلاها الله بـ12 إصبعاً فتحوّل أفرادها لأشخاص مميزين!

حوّلت عائلة برازيلية معاناتها من تشوّه خلقي في أصابع اليد إلى فائدة كبيرة عادت عليها بالشهرة، والمزيد من المال أيضاً.

فبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية فإن عائلة دا سيلفا البرازيلية، يشعرون بالفخر لأن 14 فرداً في الأسرة التي تتألَّف من 23 فرداً قد وُلِدوا بـ6 أصابع في كل يد، و6 أصابع في كل قدم، بما في ذلك الطفل فينيسيوس حديث الولادة.

وتأمل العائلة بأن يُحسِن الطفل استخدام أصابعه الإضافية حين يكبُر، مثل أخيه جواو أسيس الذي أصبح حارسَ مرمى، أو شقيقته ماريا مورينا التي تستغل أصابعها في لعب البيانو.

وقال والد أحدهم: (هذه هي العلامة التي لا تمتلكها أي عائلة أخرى، فهي ما يجعلنا مميَّزين).

ولدى أليساندرو 6 أصابع، في حين زوجته كاتيا لديها 5 فقط، وهذا يعني أن هناك فرصة 50% أن يرث طفلها 6 أصابع.

مع امتلاك أول ابن لهم، غيلهيرم، 6 أصابع تمنى الآباء أن يحذو بقية أبنائهم حذو أخيهم.

وقالت كاتيا: (اكتشفنا أن فينيسيوس صبي في الأسبوع الثالث عشر من الحمل، ومنذ تلك اللحظة أملنا أن يكون له 6 أصابع).

وأضاف زوجها: (منذ ولادة فينيسيوس لاحظنا أن أصابعه تعمل بشكل كامل، فجميعها كانت تعمل بشكل طبيعي كلما أراد استخدامها في انتزاع الأشياء)، بحسب الصحيفة البريطانية.

وتسمى المتلازمة الوراثية التي تتسبَّب في أن يُولَد الناس بأصابع أيدي وأقدام إضافية بـ(كثرة الأصابع Polydactyly) وهي متلازمة شائعة نسبياً، إذ تحدث مرة بين كل 3000 حالة ولادة، غير أنَّ تلك الطفرة أكثر شيوعاً في بعض أنحاء العالم من غيرها.

لكن، في حين أن معظم من يُولَدوا بأصابع أيدٍ أو أقدامٍ إضافية يعجزون عن استخدامها، تُعتَبَر عائلة دا سيلفا غير اعتيادية؛ إذ يتمكَّنون من استخدام كل أصابعهم بشكل طبيعي.

ويرى أفراد عائلة دا سيلفا، المعروفون في مدينتهم باسم (عائلة الستة)، أن أصابعهم الإضافية هبةٌ وليست عائقاً؛ إذ جعلتهم موسيقيين أفضل، وحرَّاس مرمى أبرع.

وقالت سيلفيا، عمة أليساندرو: (لم يكن الأمر بالنسبةِ لنا شيئاً سيئاً على الإطلاق، فنحن نحب حقيقة أننا نمتلك 6 أصابع).

وقال غيلهيرم البالغ من العمر 7 سنوات: (أروع شيء في هذا الأمر هو القدرة على الإمساك بالكثير من الأشياء في آنٍ واحد).

وأضافت ابنة عمه ماريا: (أفضل شيء في الأمر هو أنني يمكنني التحكُّم بالمزيد من مفاتيح البيانو).

وقال حارس المرمى جواو أسيس: (أنا قادر على التصدي لبعض الكرات التي لا يستطيع غيري الوصول إليها. فبالنسبةِ لي، من الأسهل أن أمسك الكرة، فقبضتي أكثر إحكاماً ويدي تغطي مساحة أكبر من الكرة، لذلك من الصعب أن تهرب الكرة مني).

ويُعتَبَر جد أليساندرو، أسيس، هو المسؤول عن تحويل هذا العيب الخلقي إلى شيء تفتخر به العائلة.

وقال أليساندرو: (قدَّرَ جدي قيمة أن يكون لك 6 أصابع، لدرجة أنه كتب كتاباً تظهر فيه صورة يديه على الغلاف، كما ألّف الموسيقى ولم ينسَ أن يضع رمز العائلة، الستة أصابع، على كل ما قام به). وأضاف: (لقد حوَّل الستة أصابع لعلامة تجارية للعائلة).

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/4581 sec