رقم الخبر: 204708 تاريخ النشر: تشرين الأول 14, 2017 الوقت: 01:22 الاقسام: محليات  
الرئيس روحاني: اميركا اليوم وحيدة اكثر مما مضى في التآمر ضد الشعب الايراني

الرئيس روحاني: اميركا اليوم وحيدة اكثر مما مضى في التآمر ضد الشعب الايراني

* على ترامب قراءة التاريخ والجغرافيا والتزود بالأدب والاخلاق * ترامب لا يدرك أنه غير قادر على الغاء الاتفاقيات الدولية.. الإتفاق النووي ليس اتفاقا "ثنائيا" * نحن اكثر عزما من أي وقت آخر للدفاع عن مصالحنا وبرنامجنا الصاروخي دفاعي محض

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بأن اميركا هي الآن وحيدة اكثر مما مضى في التآمر ضد الشعب الايراني، لافتا الى ان الرئيس الاميركي نسي بأن اميركا هي التي اشعلت جميع الحروب الاقليمية.

جاء ذلك في كلمة للرئيس روحاني بثها التلفزيون الايراني مباشرة على الهواء رد فيها على المزاعم الخاوية للرئيس الاميركي دونالد ترامب ضد الشعب الايراني.

واعتبر الرئيس روحاني في كلمته، ان خطاب ترامب ضد السياسة الايرانية لم يتضمن سوى الشتائم وحفنة من الاتهامات الخاوية ضد الشعب الايراني واضاف، انني ادعو الرئيس الاميركي لقراءة التاريخ بصورة افضل وان يتعلم اكثر حول الأدب والاخلاق والعرف العالمي والدولي. انه لا يعلم بان الحكومة الاميركية قد جاءت بحكومة الانقلاب الى سدة الحكم في هذا البلد (ايران) قبل اكثر من ستين عاماً (1953) وكانت القوة التي اسقطت الحكومة القانونية فيها بالمال وفرض النفوذ ومن خلال استخدام عملائها. لقد نسي ترامب بأنه على مدى نضالات الشعب الايراني ضد الدكتاتورية كانت اميركا هي الدولة الاكثر دعما للدكتاتور.

واضاف، لقد نسي (ترامب) ان اميركا خططت لانقلاب في ايران في الايام الاولى بعد انتصار الثورة الاسلامية ودبرت لانقلاب آخر بعد نحو عامين من ذلك ايضا.

وقال الرئيس روحاني، يبدو انه (ترامب) نسي انه خلال اعوام الدفاع الثمانية للشعب الايراني ضد المعتدي، دعمت اميركا المعتدي، ولقد نسي الرئيس الاميركي انه خلال القصف الصاروخي للمدن الايرانية والقصف الكيمياوي لمدينتي سردشت وحلبجة حيث كان من المفروض ان تصدر اميركا بيانا في هذا المجال وتقف بوجه المعتدين، قد عملت عل العكس من ذلك بالضبط.

 

*  الاتفاق النووي اقوى مما يتصور ترامب

واكد الرئيس الايراني حسن روحاني بأن الاتفاق النووي اقوى مما كان الرئيس الاميركي دونالد ترامب يتصور خلال حملته الانتخابية.

وقال الرئيس الايراني، ان الرئيس الاميركي يطلق الشعارات دوما ضد الاتفاق النووي ولا يعلم بأنه لن تتم اضافة مادة او ملاحظة اليه. ان اميركا اتخذت الموقف امام معاهدة دولية وعلى الفور اتخذ الاتحاد الاوروبي الموقف تجاه هذا الاجراء. اميركا اليوم وحيدة اكثر مما مضى في مؤامراتها ضد الشعب الايراني.

واضاف الرئيس الايراني، انه وفيما يتعلق بالاتفاق النووي كمعاهدة متعددة الاطراف ما دام يوفر حقوقنا وتقتضي مصالحنا وما دمنا نستفيد من منافعه في اطار مصالحنا الوطنية فاننا نحترمه. لقد تعاونا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وسنتعاون معها في اطار معين ولكن لو لم يتم توفير مصالحنا يوما وارادت الأطراف الأخرى عدم الالتزام بتعهداتها فلتعلم باننا سوف لن نتردد لحظة واحدة وسنرد عليها.

وتابع، ان ما سمعناه الليلة من المسؤولين الاميركيين لم يكن سوى اتهامات خاوية وشتائم وكلام خاطئ تكرر على مدى الاعوام الاربعين الماضية ولم يكن شيئا جديدا. اننا لم نتفاجا لاننا اعتدنا على كلامكم هذا منذ 40 عاما. ان شعبنا لم يتفاجا لاننا لا نتوقع غير ذلك منكم. انكم بكلامكم الخاطئ هذا جعلتم شعبنا اكثر صلابة وانتم غير قادرين على ايجاد شرخ بين الشعب والقائد العظيم لهذه الثورة.

وقال الرئيس روحاني، ان اساس الدين ليس بمعزل عن السياسة في الجمهورية الاسلامية الايرانية وان حلقة الوصل بين الدين والولاية هو قائد الثورة وان الشعب الايراني يحترم قائده وفق القانون والشرع وان اوامره مطاعة.

وخاطب الرئيس الايراني المسؤولين الاميركيين قائلا، اقلعوا عن سياستكم العدائية؛ شعبنا يحترم الشعب الاميركي الا انه يرفض سياساتكم العدوانية. ان شعارنا ليس بوجه الشعب الاميركي بل هو بوجه سياسات اميركا الخاطئة، وبيدكم تعديل هذه السياسات. تعلّموا طريق احترام الشعوب وحينها يعرف شعبنا كيف يتصرف معكم.

وقال الرئيس الايراني في الختام، ان الهدف الاساس للمتآمرين هو صدنا عن النمو الاقتصادي، اميركا تريد التأثير على العالم امام ايران والاتفاق النووي، الا انه ورغم الاهداف البغيضة للمسؤولين الاميركيين فإن الشعب الايراني سيسعى لتحقيق المزيد من الازدهار الاقتصادي وينفذ رسالة قائد الثورة الاسلامية في مشروع الاقتصاد المقاوم اكثر فأكثر.

 

* الحرس الثوري لن يستكين حتى القضاء على الجماعات الارهابية

واكد الرئيس الايراني حسن روحاني بأن الحرس الثوري يقف الى جانب الشعوب بوجه الجماعات الارهابية ولن يستكين حتى القضاء عليها.

 

 

وقال، ان الحرس الثوري وقف امام الارهابيين الذين اعلن هذا السيد (ترامب) نفسه في حملته الانتخابية بأن اميركا هي التي اوجدت داعش. ان الحرس الثوري يقف الى جانب شعوب ايران والعراق وسوريا واليمن والشعوب الأخرى في المنطقة بوجه الجماعات الارهابية صنيعة اميركا ولن يستكين حتى القضاء عليها.

واكد قائلا، ان الحرس الثوري كقوة مقتدرة وقف الشعب الايراني الى جانبها دوما وان هذه القوة كانت الى جانب الشعب ايضا وصمدت امام الجماعات الارهابية قبل الحرب المفروضة (1980-1988) ووقفت امام المعتدين في الحرب المفروضة واليوم ايضا تلبي نداء مظلومية شعوب المنطقة.

وتساءل قائلا، هل ان الحرس الثوري فاسد ام الحكومة والقوات المسلحة التي تسعى وتتدخل دوما في المنطقة ضد استقلال الشعوب؟! هل ان حكومة تشكلت جميع اركانها بالانتخابات وصوت الشعب فاسدة ام حكومة تحظى بالدعم الاميركي ومازالت تدير بلدها بطريقة قبائلية ولم تر اي انتخابات في بلادها لغاية الآن.

وتساءل ايضا، هل ان الكيان الذي ظلم ومازال يمارس الظلم في هذه المنطقة ضد الشعبين المظلومين الفلسطيني واللبناني وانتم حماته ظالم ام القوة التي تناضل ضد الارهابيين في المنطقة ولم تعتد على اي دولة وانتم تستخدمون لهجة غير مؤدبة ضدها؟!.

واكد الرئيس روحاني بأن صواريخنا هي للدفاع واضاف، لقد سعينا دوما لصنع الاسلحة التي نحتاجها ومن الآن فصاعدا ايضا سنبذل جهودا مضاعفة في هذا المجال. سلاحنا هو للدفاع عن انفسنا وسنستمر في تقوية هذا الدفاع.

 

* على ترامب قراءة التاريخ والجغرافيا والتزود بالأدب والاخلاق

وفي معرض رده على كلمة الرئيس الامريكي والاتهامات التي وجهها للجمهورية الاسلامية الايرانية، دعا الرئيس روحاني الرئيس دونالد ترامب الى قراءة التاريخ والجغرافيا والتزود بالأخلاق والأدب.

واضاف الرئيس روحاني أن ما قاله الرئيس ترامب مساء اليوم اثبت ان الاتفاق النووي بات اكثر رسوخا وان امريكا باتت وحيدة في موقفها اكثر من اي وقت آخر.

وشدد الرئيس روحاني 'نحن سنلتزم بالاتفاق طالما يضمن مصالحنا وسنواصل تعاوننا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في اطار مصالحنا الوطنية' وان ما سمعناه اليوم من ترامب ما هو الا تكرار لما سمعناه من المسؤولين الامريكان على مدى 40 عاماً.

واكد رئيس الجمهورية الاسلامية ان الشعب الايراني سيقف بوجه أي مؤامرة تدبر ضده وانه سيستمر في مسار تحقيق الازدهار الاقتصادي في اطار تأكيد سماحة القائد بشأن الاقتصاد المقاوم.

وقال الرئيس روحاني: 'نحن اكثر عزما من أي وقت آخر للدفاع عن مصالحنا وان برنامجنا الصاروخي دفاعي محض'.

واكد رئيس الجمهورية مخاطبا المسؤولين الامريكان 'لا يمكنكم ابدا ان تباعدوا بين الشعب والحكومة والقيادة'.

وقال رئيس الجمهورية 'يبدو أن ترامب لايدرك أنه غير قادر على الغاء الاتفاقيات الدولية.. يبدو أنه لا يعلم بأن الإتفاق النووي ليس اتفاقا ثنائيا'.

وأوضح أن كلمة ترامب لم تكن سوى مجموعة من الشتائم والاتهامات وقد اطلق خلالها الكثير من الأكاذيب والافتراءات والاتهامات ضد الشعب الايراني مشددا بذلك 'ادعو ترامب الى قراءة التاريخ ودراسة الاتفاقيات الدولية والأدب'.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2822 sec