رقم الخبر: 204595 تاريخ النشر: تشرين الأول 11, 2017 الوقت: 19:20 الاقسام: محليات  
روحاني: تطوير العلاقات مع الدول الافريقية من مبادئ سياسة ايران الخارجية
خلال إستقباله وزير خارجية تنزانيا

روحاني: تطوير العلاقات مع الدول الافريقية من مبادئ سياسة ايران الخارجية

* الارهابيون ينشطون في كل المناطق بأسماء مختلفة لكن أهدافهم واحدة * وزير الخارجية التنزاني يدعو الى استثمار خبرات ايران لمواجهة ليس فقط الارهاب بل الجرائم الدولية المنظمة أيضاً * ظريف ونظيره التنزاني يبحثان مختلف اوجه العلاقات الثنائية

قال رئيس الجمهورية حسن روحاني، ان تطوير العلاقات مع الدول الافريقية من مبادئ سياسة ايران الخارجية مؤكدا ان طهران ترحب بتمتين العلاقات والتعاون مع جميع الدول الافريقية بما فيها تنزانيا كبلد صديق.
وأعرب الرئيس روحاني، الاربعاء لدى إستقباله وزير خارجية تنزانيا، أوغوستين ماهيغا، عن رغبة ايران بتطوير العلاقات والتعاون بين البلدين في جميع المجالات سيما الاقتصادية، وقال: إن تنزانيا بوابة لدخول ايران الى اسواق افريقيا، وان الحكومة الايرانية عازمة على تطوير العلاقات مع الدول الصديقة في كل ارجاء العالم سيما مع افريقيا. 
وأعرب رئيس الجمهورية عن شكره للدعوة التي وجهها له الرئيس التنزاني لزيارة دار السلام، وقال: إن تنزانيا بلد صديق يرتبط بعلاقات تأريخية وثقافية مع الشعب الايراني تعود الى 900 عام، وهذه العلاقات بين الشعبين، تشكل ثروة قيمة في مسار تطوير التعاون. 
وأعلن رئيس الجمهورية إستعداد الشركات الايرانية العاملة في المجالات الفنية والهندسية، لتطوير المشاريع التنموية في افريقيا بما فيها تنزانيا وقال: إن التعاون الاقتصادي ينبغي تطويره بموازاة العلاقات التاريخية والثقافية والسياسية بين ايران وتنزانيا، والخطوة الاولى في هذا المسار دعم العلاقات المالية والمصرفية بين البلدين.
واشار روحاني الى ضرورة تشكيل اللجنة الاقتصادية المشتركة بين ايران وتنزانيا لمناقشة فرص تنمية التعاون التجاري والاقتصادي وكذلك سبل تطوير العلاقات العلمية والتقنية. 
وفي جانب آخر من حديثه أشار رئيس الجمهورية الى معضلة الارهاب في العالم، وقال: إن الارهابيين ينشطون في كل المناطق بأسماء مختلفة لكن أهدافهم مشتركة لذا ينبغي على جميع الدول ان تتحد لمكافحة الارهاب. 
واضاف روحاني: عندما لا يجرو أي شخص على إعلان دعمه الصريح للجماعات الارهابية بأسماء مختلفة بما فيها جبهة النصره والقاعدة والشباب وبوكوحرام او داعش، فانه يعد تقدما كبيرا على الصعيد العالمي ويكشف ان العالم ادرك خطر الارهاب.
وقال: إن الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لوضع خبراتها في مكافحة الجماعات الارهابية بتصرف الدول الصديقة. 
بدوره أكد وزير خارجية تنزانيا أوغوستين ماهيغا، ان دار السلام عازمة على تعزيز علاقاتها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في كافة المجالات. 
وجدد وزير خارجية تنزانيا، دعوة الرئيس التنزاني للرئيس روحاني لزيارة دار السلام واشار الى العلاقات التاريخية بين الشعبين والحكومتين وقال: إن تنزانيا ترحب بمشاركة الشركات الايرانية في تنفيذ وتطوير المشاريع التنموية في بلاده. 
واضاف ماهيغا: إن ايران بلد صديق وشريك تاريخي وثقافي وسياسي لتنزانيا، واننا نحرص على تطوير التعاون المشترك في المجال الاقتصادي وعرض المنتجات الايرانية في اسواق شرق افريقيا عن طريق تنزانيا. 
كما دعا وزير خارجية تنزانيا الى الإسراع بتشكيل اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين وذلك بهدف دعم إطار التعاون الشامل بين البلدين.
كما أشار الى معضلة الارهاب على الصعيدين الاقليمي والدولي، وقال: إن تنزانيا تدعو الى استثمار خبرات الجمهورية الاسلامية الايرانية لمواجهة ليس فقط الارهاب والتطرف بل الجرائم الدولية المنظمة وتهريب الانسان وغسيل الاموال. 
كما تباحث وزير الخارجية محمد جواد ظريف مع نظيره التنزاني في طهران، أمس، حول مختلف اوجه العلاقات الثنائية بين البلدين.
وكان وزير الخارجية التنزاني أغوستين ماهيغا قد وصل الى طهران، صباح الاربعاء، في زيارة رسمية تستغرق يومين، وكان في استقباله في المطار المدير العام للشؤون الافريقية في الخارجية الايرانية مهدي آقاجعفري، والسفير التنزاني بطهران.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/8039 sec