رقم الخبر: 204590 تاريخ النشر: تشرين الأول 11, 2017 الوقت: 18:10 الاقسام: محليات  
قائد الشرطة: نتصدى فوراً لأية نشاطات معادية على حدود البلاد
خلال اجتماع قوات الشرطة والسفراء الأجانب وممثلي المنظمات الدولية

قائد الشرطة: نتصدى فوراً لأية نشاطات معادية على حدود البلاد

* مساعد وزير الخارجية: قوى الأمن الداخلي على إستعداد لتطوير تعاونها الدولي

اكد قائد قوات الشرطة العميد حسين اشتري ان قواته تتصدى فوراً لأية نشاطات معادية على الحدود بسرعة وحزم.
وقال اشتري، في تصريح ادلى به خلال الاجتماع الثامن بين قوات الشرطة والسفراء والقائمين بالاعمال وممثلي المنظمات الدولية في طهران يوم الاربعاء، ان قوات الشرطة الايرانية على استعداد للمشاركة في جميع المشاريع والخطط مع نظيراتها في البلدان الاخرى بفضل التقدم الذي نالته.
واضاف، ان الحفاظ على الامن والارتقاء به وصون النظام في البلاد يقع على عاتق قوات الشرطة بحسب توجيهات قائد الثورة لذلك فان الشرطة الايرانية تسعى بكامل طاقاتها للحفاظ على الامن والنظام في البلاد كما تعمل على تعزيز الامن على صعيدي المنطقة والعالم. ونوه الى ان الامن مستتب ومستديم في جميع ارجاء البلاد بفضل الله تعالى ومشاركة ابناء الشعب.
ولفت الى ان قوات الشرطة الايرانية تتواجد في اقصى اماكن البلاد وفي المناطق الحدودية البحرية والبرية لديها نشاطات فاعلة وتصون جميع مناطق البلاد.
واشار الى ان قوات الشرطة تعمل على زيادة كفاءتها والاستجابة لمطالب الناس والارتقاء بالامن العام وتستخدم مختلف التخصصات على اساس محورية المعلومات والمعدات وتعمل على تعزيز التعاون على الصعيدين الاقليمي والدولي من اجل استتباب الامن في الداخل وتعزيزه في المنطقة والعالم.
وكشف العميد اشتري عن ضبط نحو 400 طن من المخدرات خلال الاشهر السبعة الاولى من العام الجاري وهو ما يدلل على ارتفاع الكمية المكتشفة مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي.
واعتبر الانجازات التي حققتها الشرطة الايرانية في مجال مكافحة المخدرات تصب في مصالح جميع البلدان حيث ان جهودها حدت من نقل كميات هائلة من المخدرات الى البلدان الغربية بفضل هذه الجهود.
ولفت الى ان ايران قدمت 4 آلاف شهيد في هذا المجال، و"اننا ننتظر من البلدان والمنظمات الدولية ان تقف مع الشرطة الايرانية وتتخذ مواقف مناسبة وتحد من الحملات الاعلامية والاكاذيب الموجهة ضد ايران لكي يستطيع العالم ان يسلب الامن من المهربين.
واكد ان الامن مستتب في ايران بشكل مناسب رغم التهديدات القريبة من البلاد وذلك بفضل تضحيات الشهداء وحكمة قائد الثورة ووحدة القيادة والمشاركة الشعبية.
بدوره أكد مساعد الخارجية الايرانية للشؤون القنصلية حسن قشقاوي استعداد قوى الأمن الداخلي(الشرطة) ليكون لها تعاون واسع ودولي مع الدول الاخرى عبر القنوات الدبلوماسية في اطار الانتربول والعلاقات الثنائية.
واضاف، ان هذا التعاون ضروري خاصة في مجتمعات اليوم التي تواجه فيها شرطة المنطقة والعالم مشاكل مشتركة.
وتابع هذا المسؤول في الخارجية الايرانية، ان مكافحة الارهاب والجرائم المنظمة والجرائم السايبرية والتزوير وتهريب البشر والمخدرات، هي من المشاكل المشتركة للدول المختلفة.
واكد قشقاوي، ان للشرطة الايرانية تعاونا واسعا مع دول العالم، واضاف، انه وبفضل ارادة قائد قوى الامن الداخلي ووزير الخارجية فلا توجد اي قيود للتعاون وان شرطتنا تقيم تعاونا وتعقد اجتماعات مع بعض الدول الاخرى.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/3547 sec