رقم الخبر: 204141 تاريخ النشر: تشرين الأول 06, 2017 الوقت: 17:06 الاقسام: محليات  
إبراهيم الجعفري: العراق نجح بإستقطاب المجتمع الدولي للوقوف إلى جانبه ضد الإرهاب

إبراهيم الجعفري: العراق نجح بإستقطاب المجتمع الدولي للوقوف إلى جانبه ضد الإرهاب

* ذو الفقاري: ايران مستمرة بدعم العراق في حربه ضد الإرهاب، ومواجهة التحديات التي تواجه أمنه واستقراره

اكد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، الجمعة، أن العراق نجح في استقطاب المجتمع الدولي للوقوف إلى جانبه في حربه ضد الإرهاب، فيما اشار الى أنه يتواصل للمساهمة في إعادة إعمار البنى التحتية لمدنه.
وقال الجعفري في بيان صدر عقب استقباله، مساعد وزارة الداخلية الإيراني حسين ذو الفقاري والوفد المرافق له، إنه "جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين بغداد وطهران وسبل تعزيزها بما يحقـق مصالح الشعبين الصديقين، كما جرى بحث التعاون لإنجاح موسم زيارة العتبات المقدسة في العراق خصوصا زيارة أربعينية الإمام الحسين(ع)"، مبينا أن الجانبين "استعرضا مجمل التطورات الأمنية والسياسية والجهود المبذولة في الحرب ضد عصابات داعش الإرهابية وتداعيات استفتاء كردستان العراق على أمن واستقرار العراق والمنطقة".
وأكد الجعفري، أن "العراق حقق انتصارات كبيرة في حربه ضد عصابات "داعش" الإرهابية وأن لجميع دول العالم أن تفخر بما تحقق في العراق لأنه دافع عن نفسه ونيابة عن العالم أجمع"، مشيرا الى أن "الحرب العالمية ضد الإرهاب تتطلـب تنسيقا وتعاونا في المجال الأمني والاستخباري ومنع انتشاره".
وبين الجعفري، أن "العراق انتهج سياسة الانفتاح على دول العالم وتفعيل المصالح المشتركة ومواجهة المخاطر المشتركة ونجح في استقطاب المجتمع الدولي للوقوف إلى جانبه في حربه ضد الإرهاب، واليوم يتواصل للمساهمة في إعادة إعمار البنى التحتـية للمدن العراقـية".
من جانبه، أكد ذو الفقاري "استمرار دعم بلاده للعراق في حربه ضد الإرهاب، ومواجهة التحديات التي تواجه أمنه واستقراره"، مبينا أن "لقاءاتنا في العراق ستساهم في زيارة حجم التعاون والتنسيق الأمني والاستخباري لمواجهة التحديات المشتركة".
وكان وزير الخارجية إبراهيم الجعفري اعتبر، الخميس (21 ايلول 2017)، قرار تجريم جماعة "داعش" الارهابية انتصاراً للعدالة الإنسانية، داعياً المجتمع الدولي إلى مساعدة لإعادة تأهيل الناجين من "الإرهاب".
كما التقى  مساعد وزير الداخلية الايراني حسين ذوالفقاري في مدينة النجف الاشرف المرجع آية الله السيد علي السيستاني، وذلك في ختام لقائه في بغداد مع وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري.
 
 
وكانت زيارة اربعينية الامام الحسين(ع) المحور الرئيس لمحادثات مساعد وزير الداخلية الايراني في بغداد حيث تم اتخاذ التنسيقات اللازمة مع وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي.
والتقى ذوالفقاري أيضاً خلال زيارته الى بغداد وزير الدفاع العراقي عرفان الحيالي.
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1833 sec