رقم الخبر: 204071 تاريخ النشر: تشرين الأول 06, 2017 الوقت: 12:30 الاقسام: محليات  
صالحي: الإتفاق النووي غير قابل للتفاوض مجددا
يزور روما لحضور ندوة دولية حول حظر الاسلحة النووية

صالحي: الإتفاق النووي غير قابل للتفاوض مجددا

اكد مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، علي اكبر صالحي: الإتفاق النووي غير قابل للتفاوض من جديد وان السبيل الافضل هو الالتزام به.

جاء ذلك في تصريح ادلى به صالحي لوكالة (ارنا) خلال زيارته لايطاليا والتي تأتي بدعوة رسمية للمشاركة في المؤتمر الدولي (آمالدي) لحظر الانتشار النووي ولقاء بعض المسؤولين الايطاليين، واضاف: لقد قيل مرارا بأن الإتفاق النووي غير قابل للتفاوض من جديد. 
وقال: إن البعض يريد اعادة التفاوض بشأن الجوانب التقنية للإتفاق النووي لكننا أكدنا مرارا بأن الإتفاق النووي غير قابل للتفاوض، وهذا الامر لا يختص بنا فقط بل الجميع اذ ان وزير الخارجية الروسي والمتحدثة باسم الاتحاد الاوروبي السيدة موغريني والصين ايضا لديهم نفس الرأي.
واكد صالحي ان افضل سبيل هو الالتزام بالإتفاق النووي نظرا لدوره المفيد والمؤثر على صعيد التفاهمات الدولية والاقليمية وتعزيز دور إتفاقية حظر الانتشار النووي، واضاف: إن خرق الإتفاق النووي سيؤدي الى تناقضات كثيرة منها قضية كوريا الشمالية. فالان هناك اقتراح بتسوية ازمة كوريا الشمالية عبر الحوار والدبلوماسية، لذا فان فشل الإتفاق النووي لا يبقي أي مبرر لحث واقناع بيونغ يانغ على التفاوض.
كما اشار الى احتمال خروج امريكا من الإتفاق النووي واضاف: إن انسحبت امريكا واتبعتها الدول الأخرى فان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية سيكون واضحا وستخرج هي ايضا من الإتفاق النووي، ولكن ان انسحبت امريكا بمفردها والتزم الآخرون به فان السيناريو سيكون مختلفا وان اتخاذ القرار بهذا الشان هو من صلاحيات لجنة الاشراف على الإتفاق النووي في البلاد. 
وكان علي اكبر صالحي، قد وصل على رأس وفد الى روما للمشاركة في ندوة (ادواردو آمالدي) الدولية حول حظر الاسلحة النووية واللقاء مع عدد من المسؤولين الايطاليين.
ومن المقرر ان يتفقد صالحي، الاثنين، القادم المؤسسة الوطنية للفيزياء النووية الايطالية ومن ثم يلقي كلمة في الندوة المشار اليها يوم الثلاثاء.
كما سيلتقي رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية وزير العلوم والابحاث والجامعات الايطالية، فاريا فدلي، ويتفقد مركزا للطب النووي لمعالجة السرطان في مدينة بافيا الواقعة شمال ايطاليا.
وسيحضر الندوة العديد من الشخصيات الدولية من ضمنهم مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا آمانو ومنسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي فدريكا موغريني، كما ستلقي 40 شخصية من مختلف دول العالم كلمات في الندوة.
وفي ختام زيارته الى ايطاليا سيتوجه صالحي الى لندن تلبية لدعوة من وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون.
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/9929 sec