رقم الخبر: 202898 تاريخ النشر: أيلول 16, 2017 الوقت: 15:39 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
المنظفات المنزلية تؤدي الى الإصابة بالانسداد الرئوي

المنظفات المنزلية تؤدي الى الإصابة بالانسداد الرئوي

كشفت دراسة حديثة أن استخدام مواد التبييض والمطهرات المنزلية المنتشرة يزيد من خطر الإصابة بأمراض رئوية.

ووفقا للدراسة التي نشرتها الديلي ميل البريطانية، فإنه يمكن أن يؤدي التنفس المنتظم في مواد التنظيف الكيميائية القوية لزيادة الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن، الذي عادة ما يرتبط بالتدخين بنسبة تصل حتى 32% .

وأشارت الدراسة الصادرة من المعهد الوطني الفرنسي للبحوث الصحية والبحوث الطبية إلى الآثار التي تحملها هذه المواد على الممرضات وعمال النظافة، وغيرهم، ممن يستخدمون منتجات التنظيف كجزء من روتين العمل اليومي.

وأوضحت أن أكثر من 000 55 ممرضة في الولايات المتحدة تمت مراقبتهن على مدى 8 سنوات ازدادت عندهن نسبة الإصابة في مرض الانسداد الرئوي المزمنة من 24 إلى 32 في % عن متوسط الإصابة.

وربطت الدراسة التعرض للمطهرات بمشاكل التنفس، مثل الربو، إلا أنه لم يتم إيلاء اهتمام كبير إلى مساهمتها في تعريض المرء إلى الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.

وقال الدكتور دوماس: وجدنا أن الممرضات اللواتي يستخدمن المطهرات لتنظيف الأسطح بانتظام -مرة واحدة على الأقل في الأسبوع- لديهن خطر متزايد من الإصابة بسرطان الانسداد الرئوي المزمن بنسبة 22 %.

وأضاف أن الآثار السلبية المحتملة للتعرض للمطهرات على مرض الانسداد الرئوي المزمن تلقى اهتماما قليلا، على الرغم من أن دراستين حديثتين على السكان الأوروبيين أظهرتا أن العمل كمنظف مرتبط أكثر بخطر أكبر من مرض الانسداد الرئوي المزمن.

ولفتت الدراسة إلى أن مرض الانسداد الرئوي المزمن هو مجموعة من حالات امراض الرئة التي تسبب صعوبات في التنفس، بما في ذلك انتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/7321 sec