رقم الخبر: 202767 تاريخ النشر: أيلول 13, 2017 الوقت: 20:02 الاقسام: عربيات  
انفجار عنيف بالمجمع الحكومي في مدينة زنجبار
السعودية تحاول التملص من إجراء تحقيق دولي حول قتل المدنيين في اليمن

انفجار عنيف بالمجمع الحكومي في مدينة زنجبار

* أنصار الله: لا زلنا ندعم بكل الوسائل نجاح تجربة الشراكة الوطنية

تحاول السعودية بشتى الوسائل التملص من إجراء تحقيق دولي حول جرائم قتل المدنيين في اليمن من قبل طيران التحالف الذي تقوده المملكة، وفي ظل عجز دولي عن السكوت أمام حجم الجرائم الكبيرة بحق المدنيين في اليمن ودعوات متزايدة لمنظمات عالمية تلقى تأييدا من عدد من الدول، لجأ سفير المملكة العربية السعودية في جنيف، عبد العزيز الواسل إلى الادعاء بأن الوقت غير مناسب لإجراء تحقيق دولي مستقل في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، كما طالب بذلك مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان.

وقال الواسل للصحفيين الأربعاء "إننا نعمل معا ونأمل في التوصل إلى حل وسط".

وتؤيد هولندا وكندا قرارا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يفوض تحقيقًا داخليًا.

وكان المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد بن رعد، قال، الاثنين الماضي، إن الأمم المتحدة تحققت من مقتل 5144 مدنيا على الأقل منذ اندلاع الصراع في اليمن، فيما تقول منظمات مدنية يمنية في الداخل أن العدد يصل إلى 50 ألف بين قتيل وجريح من المدنيين نصفهم من الأطفال والنساء منذ بدء العدوان على اليمن.

وحمّل، قوات التحالف بقيادة السعودية، مسؤولية قتل المدنيين العزل في اليمن، داعيًا لتشكيل لجنة دولية للتحقيق في الانتهاكات.

من جهة اخرى نفى المكتب السياسي لأنصار الله جملة وتفصيلا ما ورد خلال الاجتماع الاستثنائي للجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، معربا في بيان له عن استغرابه من الاجتماع الاستثنائي بالقول" لم يكن مثله إبان وقوع العدوان وطوال المدة الماضية، فما عدا مما بدا؟!..

وأكد أنصار الله في البيان الذي صدر الثلاثاء، إننا وحلفاؤنا وشركاؤنا دعمنا ولا زلنا ندعم بكل الوسائل نجاح تجربة الشراكة الوطنية مع المؤتمر الشعبي العام وحلفائه، مؤكدا أيضا "ترفعنا على الجراح في محطات عدة رغم ما تعرضنا له من اتهامات وحملات الإفك والتشويه المدروسة والممنهجة من قبل العدوان ومرتزقته".

واعتبر البيان في الوقت نفسه أن تفعيل أجهزة ومؤسسات الدولة المعنية بإقامة الحق والعدل بين الناس واجب وطني مقدس ووفاء حقيقي لتضحيات الشعب اليمني العظيم.

كما أعرب المكتب السياسي في البيان عن اسفه للخوض إعلاميا في ذلك، مؤكدا في الوقت ذاته" على أن سياسات الأنظمة السابقة المهادنة للعدو أضعفت اليمن وجعلته رهينة لقوى النفوذ والاستكبار وأغرت العدوان ومرتزقته وضاعفت فاتورة معركة التحرر والاستقلال وأن اليمن في هذه المرحلة بحاجة لشراكة سياسية حقيقية تحقق تطلعات الشعب وتضحياته في مواجهة العدوان عسكريا وسياسيا واقتصاديا وإعلاميا وإداريا واجتماعيا".

ميدانياً أصيب مواطن يمني جراء قصف مدفعي لقوات الرئيس الهارب عبد ربه منصور هادي على قريتي المَوْسَنة ودار الكَدَف بمديرية مَوْزَع جنوب غرب تعز جنوبي اليمن، يأتي ذلك في ظل استمرار المواجهات على الأرض بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات هادي والتحالف من جهة أخرى بمناطق متفرقة من تعز، حيث أفاد مصدر عسكري يمني بإعطاب الجيش واللجان الشعبية آلية عسكرية لقوات هادي بعبوة ناسفة في محيط تبة السيمن بمديرية ذُوباب جنوب غرب تعز، يأتي ذلك بعد ساعات من مصرع قيادي بارز من قوات هادي العقيد يسلم سعيد المقفعي في معارك مع الجيش واللجان الشعبية بمديرية المَخَأ المجاورة.

وفي محافظة الجوف شمال شرق اليمن، شنت طائرات التحالف السعودي غارتين جويتين استهدفتا شرق مديرية المُتُون شمال المحافظة، بالتزامن مع قصف مدفعية الجيش واللجان الشعبية تجمعات قوات هادي في محيط المجمع الحكومي بالمديرية، كما استهدفت مدفعية الجيش واللجان الشعبية مواقع وتحصينات قوات هادي في محيط التلة البيضاء بـمديرية المَصْلُوب المجاورة، يأتي ذلك بعد ساعات من سقوط 9 عناصر من قوات هادي بين قتيل وجريح في صد الجيش واللجان الشعبية محاولتي تسلل باتجاه مواقع أسفل منطقتي وَقْزْ والسَلاّن بالمديرية ذاتها وفق مصدر عسكري يمني.

وفي محافظة مأرب المجاورة للجوف شمال شرق اليمن، أفاد مصدر عسكري يمني بإعطاب الجيش واللجان الشعبية آلية عسكرية لقوات هادي باتجاه وادي الربيعة بمديرية صِرواح غربا، بالتزامن مع قصف قوات هادي بالمدفعية منطقتي آل الزَايدي وآل طُعِيْمَان بالمديرية.

وفي أبين جنوبي اليمن هز انفجار عنيف المجمع الحكومي بمدينة زُنْجُبار عاصمة محافظة إثر عبوتين ناسفتين زرعتا بالقرب منه ولم تفد المصادر عن وقوع أضرار بشرية.

وفي جبهة ما وراء الحدود اليمنية السعودية، أفاد مصدر عسكري عن قصف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا تجمعات الجنود السعوديين وقوات هادي وراء موقع الطَلّعة ، بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف تجمعات للجنود السعوديين وآلياتهم في رقابة السُدَيْس بنجران، وفي جيزان، استهدفت مدفعية الجيش واللجان الشعبية تجمعات للجنود السعوديين في موقع المُعَنّق وفق مصدر عسكري يمني.

كما استهدف الجيش واللجان الشعبية الأربعاء مدرعة تابعة لمرتزقة العدوان غرب محافظة تعز.

وأوضح مصدر عسكري لـ" المسيرة نت" أن مدرعة محملة بالمرتزقة استهدفت في مفرق موزع بتعز.

وفجرت وحدة الهندسة التابعة للجيش واللجان الشعبية الثلاثاء بعبوة ناسفة طقماً عسكرياً كان محملاً بمرتزقة العدوان في منطقة تبة السيمن في تعز، مؤكداً مصرع من كانوا على متنه.

وفي السياق ذاته، لقي 4 آخرين مصرعهم إثر تفجير عبوة ناسفة بهم في مديرية ذباب جنوب غرب ذات المحافظة.

هذا واستشهد مواطن على الأقل جراء غارة شنها طيران العدوان السعودي الأمريكي على محافظة صعدة شمال اليمن.

وأفاد مراسل "المسيرة نت" أن طيران العدوان شن غارة صباح الأربعاء، على منطقة بني صياح بمديرية رازح أسفرت عن استشهاد مواطن على الأقل.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/3155 sec