رقم الخبر: 201033 تاريخ النشر: آب 22, 2017 الوقت: 17:14 الاقسام: مقابلات  
ابتكار تؤكد على دور المرأة الهام في الساحة الدبلوماسية
خلال مؤتمر صحفي عقدته بطهران

ابتكار تؤكد على دور المرأة الهام في الساحة الدبلوماسية

* مشاكل المرأة بحاجة إلى حوار وطني

الوفاق/خاص -ذلفا معيل-  قالت  الدكتورة معصومة ابتكار مساعدة رئيس الجمهورية في شؤون المرأة والأسرة،  في المؤتمر الصحفي الذي عقدته الثلاثاء في طهران: نشكر نشاطات وجهود جميع السيدات وخاصة السيدة ملاوردي المساعدة السابقة لرئيس الجمهورية في شؤون المرأة والأسرة حيث ان (مراقبة حقوق المرأة) من أهم وظائف مساعدة شؤون المرأة والأسرة.
واضافت اذا اردنا التقدم في جوانب مختلفة كالتعليم، الصحة، الاقتصاد، الشؤون الاجتماعية، فعلينا تحديد المؤشرات والأولويات، وفي هذا المجال سنتعاون مع مركز الاحصاء الايراني، وستكون جميع فعالياتنا منسقة ومبثقة عن السياسات العامة لقائد الثورة  الاسلامية، آية الله السيد علي الخامنئي في مجال المرأة والأسرة.
وردت مساعدة رئيس الجمهورية في شؤون المرأة والأسرة على سؤال مراسلة الوفاق حول خططها للتواصل مع دول المنطقة وخارجها، بالقول: ان التعاون الدولي يهمنا للغاية وعلينا أن نكون أنموذجا يحتذى به ونقيم علاقات تعاون حسنة مع بلدان المنطقة على صعيد قضايا المرأة والأسرة، اذ اننا نولي اهمية كبيرة لدور المرأة في الدبلوماسية ولدينا في هذا الصعيد اتفاقيات ثنائية عديدة مع مختلف البلدان.
ونظراً لتعرض البلدان الجارة لقدر كبير من الضرر وخاصة في الحروب التي خاضتها وهجرة الكثير من ابنائها الى الخارج، وكون ايران كانت لها تجارب ناجحة في هذا الصعيد فان طهران على استعداد لإشراك هذه البلدان في تلك التجارب. 
وأشارت مساعدة رئيس الجمهورية الى مسألة تواجد النساء في الملاعب الرياضية، وقالت: ان هذه المسألة يجب ان تسير قدماً الى الأمام وبأقل قدر من المجابهة وأكبر قدر من التروي.
علماً ان تواجد المرأة في الملاعب الرياضية كان محرماً في بداية الثورة الإسلامية، ولكن الأمر تحسن شيئاً فشيئاً، بتعاون مختلف فئات المجتمع وتعاون مراجع الدين.
وأضافت: في الوقت الحالي هناك أمور كثيرة مثل الضغوط الأسرية وكيفية تخفيض وطأتها، وتطوير الأسرة وتنميتها، وغيرها من المواضيع التي جرت متابعتها ابان فترة مسؤولية السيدة مولاوردي، المساعدة السابقة، والتي علينا متابعتها الى جانب قضايا أخرى. 
وختمت ابتكار بالقول: لحل مشاكل المرأة في مجتمعنا، نحن بحاجة لحوار وطني ندعو فيه كافة المعارضين، ونحن نرحب بكل ما يطرح من انتقادات ومقترحات، وعلينا ان نكرّس جهودنا في موضوع الحوار الوطني، على رغم علمنا بصعوبة ذلك، ولكننا سنجري هذا الحوار. 
وأضافت بأن نظرة مساعدة رئيس الجمهورية لشؤون المرأة والأسرة هي نظرة وطنية شاملة، ونحن نصغي لكلام جميع الفئات والتيارات السياسية، وبالتأكيد ستكون لنا نظرة ثاقبة في موضوع دعم القومية الوطنية عند المرأة والأسرة، مع الحفاظ على الهوية والتقاليد. 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
Page Generated in 0/7996 sec