رقم الخبر: 199377 تاريخ النشر: آب 01, 2017 الوقت: 18:24 الاقسام: مقابلات  
العبادي: واجبنا الاخلاقي والشرعي يحتّم وقوفنا بوجه أي عدوان على ايران من أراضينا
خلال لقائه وفداً إعلامياً ايرانياً

العبادي: واجبنا الاخلاقي والشرعي يحتّم وقوفنا بوجه أي عدوان على ايران من أراضينا

* فتوى المرجعية ساهمت في توحيد صفوف الجيش والحشد الشعبي ضد داعش والارهاب لإجتثاث جذورهم * مهمة الحشد الشعبي واضحة وصريحة وهي محاربة الإرهاب وسيكون شريكاً في مستقبل العراق * الوفاق الايرانية والزوراء العراقية تبرمان بروتوكولا للتعاون الاعلامي.. وزيادة تبادل الزيارات

خلال لقائه الوفد الاعلامي للجمهورية الاسلامية الايرانية اكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على توسيع التعاون الاعلامي بين البلدين، مثمناً دور آية الله السيستاني في الإنتصارات التي تحققت مؤخراً في بلاده.

وكان الوفد الاعلامي الايراني الذي يضم مدراء إعلاميين برئاسة علي معزي، رئيس المجلس الاعلامي الحكومي، قد التقى عصر الاثنين برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي حيث جرى تباحث وتبادل وجهات النظر.

وأشار العبادي خلال اللقاء الى فتوى آية الله السيستاني ودورها في الانتصارات التي تحققت، وقال: إن الفتوى ساهمت في توحيد صفوف الجيش والحشد الشعبي ضد داعش والارهاب لإجتثاث جذورهم.

وأضاف: إن هذه الانتصارات شكلت نجاحاً باهراً، مؤكداً على مواصلة هذا المسار، وقال: رأيتم كيف ان كل أفراد الشعب نساء ورجالاً وأمهات وشباب ساهموا في هذه المعركة الكبرى. وهذه الوحدة والاستعداد للجهاد كانا عاملين أساسيين في هذا النصر وساعدنا في هذا دعم وسائل الاعلام التي نوجه لها الشكر.

وأكد رئيس الوزراء العراقي على دور وسائل الاعلام في توسيع العلاقات بين الحكومتين والشعبين الايراني والعراقي، معرباً عن سروره للقاء الوفد الاعلامي الايراني، مضيفاً رغبته بتوسيع العلاقات الثنائية، ليس فقط في المجالات السياسية وبين الحكومتين، بل أيضاً بين شعبي البلدين، حيث يمكن لوسائل الاعلام الاسهام في تعميق روابط الشعوب والحيلولة دون حصول خلافات بين الحكومات.

وفي صعيد آخر اعتبر العبادي ما ينشر حول إنفصاله عن حزب الدعوة بأنها أخبار كاذبة تهدف لإيجاد الاختلافات في صفوف الحزب.

كما قال ايضاً عن إنفصال عمار الحكيم عن المجلس الاعلى العراقي، بأن هذا الإنفصال غير ممكن، وان الإنشقاق في الأساس أمر منافي لوحدة القوى.

وأعرب العبادي عن سروره لهذا اللقاء مرحباً بالوفد الايراني، وقال: أبارك لكم ايضاً هذا النصر على الارهاب التكفيري في العراق والذي تكلل في ظل الوحدة والتضامن. علماً ان الخسائر التي تكبدها العراق على يد داعش تبلغ حالياً نحو (100) مليار دولار.

وأعرب رئيس الوزراء العراقي عن الإعتزاز بالمساعدات الايرانية لبلاده، وقال: كانت ايران اول بلد قدم المساعدة لنا، في حين ان بلدان أخرى كان لها تواجد في العراق، لكنها لم تقدم لنا حتى أقل قدر من المساعدة، ولهذا فان واجبنا الاخلاقي والشرعي يحتم علينا الوقوف بوجه أي عدوان على ايران من الاراضي العراقية.

وأشار العبادي الى إجراءات الحكومة العراقية في مراسم الأربعين الحسيني، وقال: إن الحكومة تعتز باستقبالها زوار العتبات المقدسة وتعتبرها بركة الهية.

وأردف العبادي أن بعض المشاكل تواجه مراسم الأربعين ويجب إزالتها قبل بدء الموسم، موضحاً أن المشكلة الرئيسية أمنية وأصغر ثغرة أمنية يمكن أن تتسبب بمأساة كبيرة والمشكلة الثانية هي تقديم الخدمات المناسبة ووضع برامج دقيقة.

وفيما يتعلق بالإستفتاء الكردي أوضح العبادي أن موقف بغداد واضح في هذه الخصوص فهي تعتبر أن الاستفتاء أكثر من خطير ولا يقتصر الأمر على عدم قانونية الاستفتاء بل يتعداه إلى خلق مشاكل جديدة.

وأكد العبادي على أن جميع الأطراف العراقية إحترام الأكراد وأي خطوة جديدة يجب أن تكون ضمن الدستور العراقي الذي يعتبره الجميع ميثاقا وطنيا، لافتاً إلى ان مصالح المواطنين الأكراد في العراق لا تكمن في الإنفصال والخروج من وحدة العراق ولاسيما بوجود الفيدرالية الحاكمة عليه.

وعن مستقبل الحشد الشعبي صرح رئيس الوزراء العراقي أن مهمة الحشد الشعبي واضحة وصريحة وهي محاربة الإرهاب إلى جانب الجيش العراقي وسيكون شريكاً في مستقبل العراق، محذراً من الحركات التخريبية التي يمارسها البعض لتشويه اسم الحشد الشعبي.

وحول زيارة مقتدى الصدر للسعودية أوضح العبادي أن العراق بلد ديمقراطي واصفاً هذا الإجراء بالطبيعي.

هذا وتفقد الوفد الإعلامي للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، مساء الاثنين، نقابة الصحفيين العراقيين، وتباحث مع رئیس مجلس النقابة ورئیس اتحاد الصحفیین العرب مؤید اللامي وأعضاء نقابة التعاون الإعلامي حول وسائل الإعلام في البلدین وطريقة تطوير التعاون الثنائي فيما بينهما.

 

 

 

کما زار الوفد شبکة تلفزیون العراقیة وصحیفة الصباح وهیئة الإعلام والإتصالات وإطلع علی الأنشطة الإعلامیة في العراق.

وقد أشاد رئيس اتحاد الصحفيين العرب نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي، بزيارة الوفد الاعلامي الإيراني للبلاد، معتبرا أنها جزء مهم من الانفتاح العالمي الواسع للعراق، فيما لفت الى أن البلدين سيوقّعان بروتوكولا للتعاون الاعلامي المشترك. موضحا ان الزيارة تأتي للتهنئة بالانتصارات الكبيرة ضد الارهاب وللإطلاع على السلام والأمن الذي يعم بغداد.

الى ذلك اكد مدير جريدة الوفاق الايرانية، مصيب نعيمي، على أن زيارة الوفد الاعلامي الايراني لبغداد تأتي لزيادة التعاون الإعلامي بين البلدين، مبينا أن الزيارة تتم للإستفادة من التجارب المشتركة لكلا البلدين في الجانب الصحفي والإعلامي وتعزيزها خدمة للبلدين والشعبين.

واضاف نعيمي: إن الوفد يهدف من الزيارة الاطلاع على التجربة العراقية المهمة والمفيدة جدا ضد الارهاب والتي تعد تجربة غنية للإستفادة الايجابية، مؤكدا أن الزيارة ستشهد التوقيع على بروتوكول للتعاون الاعلامي وتعزيزه عبر الزيارات المتبادلة لإعلاميي البلدين للإستفادة من التجارب المشتركة للبلدين ولتكون نواة لتعاون اوسع لبلدان اخرى.

من جانبه قال المتحدث بإسم النقابة ناظم الربيعي: إن زيارة الوفد الاعلامي الإيراني للعراق تهدف للإطلاع على التجربة العراقية ضد الارهاب، مؤكدا ان الزيارة سيتم خلالها توقيع بروتوكول للتعاون الاعلامي المشترك بين البلدين.

هذا ووقع مدراء صحیفة الوفاق ووکالة ایسنا وصحیفة 9 دي الایرانیة اتفاقیات تعاون إعلامي مع نظرائهم في بغداد بحضور علي رضا معزي رئیس مجلس الاعلام في رئاسة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ونقیب الصحافة العراقیة مؤيد اللامي.

 

 

وقد وقع مديرا صحیفة الوفاق والزوراء العراقیة مذكرة تعاون بين الصحيفتين فیما تم توقيع اتفاق آخر بین الوکالة الوطنیة للأنباء العراقیة ووکالة ایسنا. 

 

 

 

 

 

 

 

الوفد الإعلامي الإيراني يزورشبكة الإعلام العراقيالوفد الإعلامي الإيراني يزورشبكة الإعلام العراقي
الوفد الإعلامي الإيراني يزورنقابة الصحفيين العراقيينالوفد الإعلامي الإيراني يزورنقابة الصحفيين العراقيين
الوفد الإعلامي الإيراني يزورهيئة الإعلام والإتصالات العراقيةالوفد الإعلامي الإيراني يزورهيئة الإعلام والإتصالات العراقية
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0639 sec