رقم الخبر: 198261 تاريخ النشر: تموز 17, 2017 الوقت: 17:41 الاقسام: محليات  
بروجردي: أدعياء حقوق الانسان لا يعملون شيئا لخفض معاناة الشعب السوري
لدى لقائهما عضواً بمجلس الشعب السوري

بروجردي: أدعياء حقوق الانسان لا يعملون شيئا لخفض معاناة الشعب السوري

* عبداللهيان: نرحب بإنشاء مرصد الجرائم ضد الإنسانية في سوريا

انتقد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي، علاء الدين بروجردي، صمت المجتمع الدولي ازاء الجرائم المنظمة للإرهابيين في سوريا، لافتا الى ان ادعياء حقوق الانسان لا يعملون شيئا لخفض معاناة الشعب السوري.
جاء ذلك خلال إستقباله الاحد في طهران النائب في مجلس الشعب السوري حسين راغب.
وهنأ بروجردي لمناسبة الانتصارات الاخيرة للجيش السوري في مواجهة الارهابيين وقال: ان صمود ومقاومة الشعب السوري امام الارهابيين وحماتهم، يشكلان سداً يمنعهم من الوصول الى أهدافهم ومآربهم الخبيثة.
وانتقد بروجردي صمت المجتمع الدولي ازاء جرائم الارهابيين المنظمة في سوريا واضاف: انه وفي الوقت الذي يعاني اهالي بعض المناطق في سوريا من حصار الارهابيين واوضاع حرجة، لا يقوم أدعياء حقوق الانسان بأي اجراء لخفض معاناتهم ولدعمهم.
وتابع قائلاً: ان اميركا وحلفاءها في المنطقة هم السبب الأساس وراء هذه الازمة التي تراق فيها دماء الشعب السوري وشعوب الدول الأخرى منذ اكثر من 6 اعوام.
من جانبه اعرب النائب في مجلس الشعب السوري عن أسفه للأعمال الارهابية التي وقعت في طهران قبل فترة واستشهد خلالها عدد من المواطنين الايرانيين وقال: ان ظاهرة الارهاب والتطرف البغيضة، هي معضلة عالمية ستتفشى الى انحاء العالم كله في حال عدم التصدي لها بصوة جماعية من قبل الدول.
وثمن البرلماني السوري دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لبلاده، واضاف: ان الشعب السوري لن ينسى ابدا دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية له في هذه المرحلة الصعبة.
واكد النائب حسين راغب بان المقاومة البطولية للشعب السوري ستستمر حتى القضاء التام على الارهابيين.
الى ذلك رحب المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي حسين أمير عبداللهيان، بمبادرة جمع من نواب البرلمان السوري في إنشاء مرصد الجرائم ضد الإنسانية في سوريا وخاصة في الفوعة وكفريا.
 
 
وقال خلال لقائه نائب رئيس جمعية الصداقة البرلمانية السورية الإيرانية، ممثل بلدتي الفوعة وكفريا في البرلمان السوري، راغب حسين: ان مواقف إيران ثابتة فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب والتركيز على الحل السياسي في سوريا.
وأكد امير عبد اللهيان على دعم البرلمان الإيراني الكامل لأهالي الفوعة وكفريا المظلومين.
من جانبه ندد نائب رئيس جمعية الصداقة البرلمانية السورية الإيرانية ممثل بلدتي الفوعة وكفريا في البرلمان السوري راغب حسين، بالإعتداءين الإرهابيين اللذين استهدفا طهران مؤخراً وقال: إن الكيان الصهيوني وحلفاءه من العرب والغربيين وراء الأزمات القائمة في المنطقة.
وأشار الى فشل المساعي لإضعاف المقاومة في شتى أنحاء العالم لافتاً الى تقصير الأمم المتحدة في إيصال المساعدات الدولية الى أهالي الفوعة وكفريا المظلومين.
واشاد بدعم قائد الثورة الإسلامية والحكومة والشعب في إيران لسوريا معتبراً إن إيران تلعب دوراً مهماً في مواجهة الإرهاب في سوريا والمنطقة عموماً.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4465 sec