رقم الخبر: 198255 تاريخ النشر: تموز 17, 2017 الوقت: 17:58 الاقسام: اقتصاد  
مساعد وزير الصناعة يدعو لحل القضايا الخاصة بإستيراد السيارات من إيران
ملتقياً وزير الصناعة والمناجم العراقي

مساعد وزير الصناعة يدعو لحل القضايا الخاصة بإستيراد السيارات من إيران

دعا مساعد وزير الصناعة والمناجم والتجارة، منصور معظمي، المسؤولين العراقيين الى حل بعض القضايا الخاصة بتصدير السيارات من ايران الى العراق.

وصرح معظمي، خلال اللقاء مع وزير الصناعة والمناجم العراقي بالوكالة محمد شياع السوداني، قائلاً: ان طهران تتوقع من بغداد متابعة الوثائق الموقعة بين الجانبين بمزيد من الجدية والفاعلية.

وفيما قدم التهاني بمناسبة تحرير الموصل، قال مساعد وزير الصناعة الايراني: ان العراق تعد دولة ستراتيجية صديقة بالنسبة لإيران، مشدداً على رغبة طهران في تعزيز التعاون الصناعي مع بغداد.

وفي جانب آخر من تصريحاته، نوّه معظمي الى النشاطات الاستثمارية لمؤسسة التطوير والتحديث الصناعي الايرانية في شتى مجالات بما فيها النفط والغاز والبتروكيماويات وتصنيع السفن والسيارات وقطع الغيار، معلناً استعداد هذه المؤسسة للتعاون مع العراق في مجال التطوير الصناعي لهذا البلد.

من جانبه، أكد السوداني انه سيدرس اقتراحات المسؤول الايراني بشكل معمق ودقيق، وتكثيف الجهود في بلاده لحل المشاكل ذات الصلة مع ايران.

وضم الوفد الصناعي العراقي في زيارته لطهران إلى جانب وزير الصناعة والمناجم بالوكالة محمد شياع السوداني، عدداً من كبار المسؤولين لدى المؤسسات الحكومية وممثلين عن القطاعات الخاصة في هذا البلد. والتقى الوفد العراقي بوزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني، كما قام بزيارة لـ(مدينة شمس آباد) الصناعية جنوبي العاصمة طهران.

على صعيد آخر، أعلن مساعد وزير الطاقة في شؤون الكهرباء، هوشنك فلاحتيان، ان العراق سدد 500 مليون دولار من الديون المترتبة عليه المتعلقة بشراء الكهرباء من ايران.

وأضاف فلاحتيان، الاثنين، في حديث لمراسل وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (إرنا): ان وتيرة تسديد الديون المستحقة على العراق لإيران، تحسنت حيث تعهد الجانب العراقي خلال الجولة الأخيرة من المحادثات بأنه سيدفع في غضون الأسبوعين المقبلين دفعة جديدة من هذه الديون.

وفيما أشار الى استمرار تصدير الكهرباء الى العراق، أوضح فلاحتيان ان العراق سدد 500 مليون دولار من الديون المستحقة عليه لإيران خلال الشهور الأربعة الماضية، فيما تبقى 800 مليون دولار من هذه الديون.

يذكر أن ايران تتبادل الكهرباء مع جمهوريات أرمينيا وآذربايجان وتركمانستان ونخجوان وتصدر الى تركيا وباكستان وأفغانستان والعراق.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1295 sec