رقم الخبر: 194926 تاريخ النشر: أيار 31, 2017 الوقت: 14:59 الاقسام: دوليات  
في الكرملين.. بوتين يناقش الملف السوري والنفط مع ابن سلمان
ويؤكد أن الاتفاق على مناطق وقف التصعيد في سوريا مهم للعملية السياسية

في الكرملين.. بوتين يناقش الملف السوري والنفط مع ابن سلمان

* الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: الاتفاق على إنشاء مناطق وقف التصعيد في سوريا، أمر مهم للغاية للمضي قدما في العملية السياسية في سوريا

التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مساء الثلاثاء، وليّ وليّ العهد السعودي محمد بن سلمان، في اجتماع عقد في الكرملين، وركّز على ملفّي التعاون في مجال النفط والحرب في سوريا.

وأشار بوتين خلال اللقاء إلى أن بلاده والسعودية «تحافظان على الاتصال على المستوى السياسي وبين المؤسسات العسكرية، وتعملان معاً في مجال تسوية الحالات المعقدة، بما في ذلك في الملف السوري».
ولفت إلى أن «النشاط المشترك والمنسّق في مجال العمل بين دول (أوبك) والدول غير الأعضاء في المنظمة، سيسمح باستقرار الوضع في أسواق النفط والغاز العالمية»، موضحاً أن موسكو «في انتظار زيارة الملك سلمان، التي ستشكل علامة فارقة جيدة».
وبدوره، رأى ابن سلمان أن «العلاقات بين السعودية وروسيا تمر حالياً بإحدى أفضل مراحلها. وهناك الكثير من نقاط التفاهم المتبادل بين بلدينا»، مشيراً إلى أنه «في ما يتعلق بنقاط الخلاف، هناك آليات واضحة لحلّها. ونحن نتحرك بوتيرة سريعة في مسار إيجابي».
وفي سياق آخر، رفض بوتين في مقابلة مع صحيفة «لو فيغارو» الفرنسية أيّ تلميح إلى أن القوات الحكومية السورية مسؤولة عن الهجوم الكيميائي في خان شيخون.
وقال بوتين إنه اقترح فحص الموقع المفترض، لكن جميع القوى الكبرى رفضت ذلك، مضيفاً: إن «هدف المزاعم هو تشويه سمعة (الرئيس بشار) الأسد والضغط عليه».
وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الاتفاق على إنشاء مناطق وقف التصعيد في سوريا، أمر مهم للغاية للمضي قدما في العملية السياسية في سوريا.
وقال رداً على سؤال: “الاتفاق على إنشاء ما يسمى بمناطق وقف التصعيد كان خطوة مهمة.. الحديث الآن يدور حول أربع مناطق، ونحن نعتقد أن هذا الأمر في غاية الأهمية على طريق السلام.. لأنه من المستحيل الحديث عن العملية السياسية دون وقف إراقة الدماء”.
وتابع بوتين: “أمامنا جميعا مهمة أخرى وهي ضرورة استكمال عملية إنشاء هذه المناطق تقنيا أو حتى تكنولوجياً إذا كان هذا ممكنا، علينا أن نتفق على حدود هذه المناطق وعلى كيفية عمل مؤسسات الدولة فيها وكيفية ربط مناطق وقف التصعيد هذه بالعالم الخارجي”.
وقال بوتين: “بعد أن يحدث هذا – إضفاء الطابع الرسمي على مناطق وقف التصعيد-، يحدوني أمل كبير في أن تبدأ ولو بعض أشكال التفاعل بين الحكومة وأولئك الأشخاص الذين سيراقبون الوضع فيها”.
وأضاف الرئيس الروسي: “الخطوة التالية، يجب أن تكون عملية سياسية بحتة للمصالحة السياسية، إن أمكن، لوضع الحقوق الدستورية والدستور وإجراء الانتخابات”.
وقال بوتين “أود أن أؤكد على نهج تركيا وإيران البنّاء، إننا توصلنا جنبا إلى جنب إلى وقف لإطلاق النار، وبطبيعة الحال، أيضا الحكومة السورية.. وبالتأكيد، لم نكن لنتوصل إلى هذا دون ما يسمى بالمعارضة السورية المسلحة.. وذلك كان أول خطوة مهمة جدا وجادة نحو السلام”.
وأتت التصريحات بعد يوم على تحذير الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من أن استخدام أسلحة كيميائية في سوريا يعدّ «خطاً أحمر» بالنسبة لبلاده.
 
 بوتين في مقابلة مع صحيفة «لو فيغارو» الفرنسية بوتين في مقابلة مع صحيفة «لو فيغارو» الفرنسية
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/7729 sec