رقم الخبر: 193918 تاريخ النشر: أيار 19, 2017 الوقت: 16:32 الاقسام: اقتصاد  
صحيفة: إستئناف إمدادات النفط من إيران إلى سوريا
وإطلاق ثلاث سيارات جديدة إيرانية في السوق السورية

صحيفة: إستئناف إمدادات النفط من إيران إلى سوريا

كشف مصدر مسؤول في قطاع النفط السوري عن قرب عودة الخط الإئتماني الإيراني النفطي للعمل، مؤكداً اقتراب وصول أول ناقلة نفط خام إلى المصب النفطي في بانياس السورية.

ونقلت صحيفة (الوطن) السورية، عن المصدر، قوله: ان ناقلات النفط الخام، التي كانت تصل إلى سوريا من إيران، كانت قد توقفت منذ عدة أشهر لأسباب مرتبطة باتفاقيات التعاون بين الجانبين، وحالياً تم الاتفاق على عودة العمل بها.

وأوضح المصدر أن أول ناقلة محملة بقرابة مليون برميل نفط خام ستصل خلال الأيام القادمة، ومن ثم سيتبعها ناقلات أخرى يتم الاتفاق على موعدها لاحقاً. وأضاف المصدر: (في حال العودة إلى الوضع الذي كان قائماً سابقاً، فسوف نشهد وصول ناقلتين إلى ثلاث ناقلات شهرياً من إيران، كل منها محملة بمليون برميل نفط خام)، مشيراً إلى أن الناقلة الواحدة تشغل مصفاة بانياس لمدة عشرة أيام.

على صعيد آخر وخلال حفل أقيم في (دامسكينو مول) بدمشق، تم مساء الخميس إطلاق ثلاث سيارات أتوماتيك جديدة في السوق السورية من صناعة مجموعة إيران خودرو الايرانية الشريك في الشركة السورية الإيرانية لتصنيع وتجميع السيارات (سيامكو).

والسيارات الجديدة هي (بيجو 207 اي) سعة 1600 سي.سي وسعرها النهائي مسجلة ومدفوعة الرسوم 830ر7 ملايين ليرة، وسيارة الجيب (هايما اس 7) سعة 2000 سي.سي بسعر نهائي 925ر11 مليون ليرة، وسيارة (اتش 30 كروس) سعة 1587 سي.سي بسعر نهائي 555ر7 مليون ليرة، إضافة الى السيارتين بعلبتي سرعة يدوية اللتين أنتجتهما شركة (سيامكو شهبا) بسعر 445ر6 ملايين ليرة وشمرا بسعر 780ر5 مليون ليرة.

ونوه معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب بالتعاون السوري-الايراني في كل المجالات وخاصة في مجال صناعة السيارات، متمنياً أن يتعزز ويستمر ويتطور، لافتاً الى ما تتمتع به هذه السيارات من مواصفات جيدة وأسعار ومنافسة تسهم في تحقيق قبول لها في السوق المحلية.

من جهته، أكد السفير الإيراني بدمشق، جواد تركابادي، أهمية التعاون بين الشركات السورية والايرانية، متمنياً أن تلقى هذه السيارة قبولاً ورضى لدى الشعب السوري وأن يتمتع كل من يشتريها بمواصفاتها الجيدة.

بدوره، اعتبر رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للصناعات الهندسية الشريك في شركة (سيامكو) زياد قطيني، اعتبر ان إطلاق هذه السيارات يهدف الى إستكشاف مدى قبول السوق السورية والمواطنين لهذه السيارات، مبيناً انه في حال وجود طلب عليها سيتم إنتاجها في شركة (سيامكو) مع العمل على إدخال مكونات سورية فيها.

وأوضح قطيني ان مواصفات السيارة ممتازة من حيث المتانة والقوة والسلامة على الطرقات وسلامة الركاب، لافتاً الى أن الشركة تدرس إمكانية تقسيط السيارات عبر ضمانات مختلفة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5431 sec