رقم الخبر: 191739 تاريخ النشر: نيسان 21, 2017 الوقت: 18:14 الاقسام: محليات  
الإتفاق على عقد اجتماع الخبراء حول سوريا قبل آستانة
في ختام اجتماع طهران الثلاثي

الإتفاق على عقد اجتماع الخبراء حول سوريا قبل آستانة

* دي ميستورا يصف اجتماع طهران بشأن سوريا بالناجح

اتفقت الوفود المشاركة في اجتماع طهران حول سوريا على عقد الاجتماع المقبل على مستوى الخبراء في 2 مايو / ايار المقبل قبل مؤتمر آستانة.
واصدرت وفود ايران وروسيا وتركيا في اجتماعها بطهران على مستوى الخبراء بيانا صحفيا، جاء فيه: في اطار المؤتمر الدولي حول سوريا (عملية آستانة) استضافت مدينة طهران يومي 18 و19 ابريل / نيسان اجتماعا على مستوى الخبراء وجلسات للمجموعة المشتركة للدول الضامنة لوقف اطلاق النار في عملية آستانة.
وبحثت وفود الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا الاتحادية والجمهورية التركية خلال اجتماعات طهران، مسودة الوثائق المقدمة الى الاطراف الثلاثة ومن ضمنها الوثائق المتعلقة بنظام وقف اطلاق النار (المعلن في 30 ديسمبر 2016 في سوريا )، وتنفيذه، كذلك تبادل السجناء والمختطفين ، وقدم وفد من الخبراء بالامم المتحدة خلال مشاركته باجتماع طهران الثلاثي، مواضيع تخصصية ومساعدات فنية قيمة.  
وهيأ اجتماع طهران كذلك لعقد المؤتمر الدولي الرابع حول سوريا المقرر عقده في آستانة يومي 3و4 مايو /ايار القادم، واتفقت جميع الوفود على عقد اجتماع آخر على مستوى الخبراء يوم 2 مايو / ايار قبل عقد اجتماع كبار المسؤولين.
واكدت وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية مجددا في ختام اجتماع الخبراء بطهران، على ضرورة الاهتمام المتزامن لجميع أبعاد الازمة السورية، البعد العسكري ومكافحة الارهاب، والبعد السياسي وإيجاد حل سياسي عن طريق التوافق السوري – السوري، والبعد الانساني، واعربت عن أملها بان تؤدي عملية استانه والمساعي الدولية الاخرى، لانهاء الازمة السورية بأسرع وقت ممكن، وتمهد طريق مواجهة الارهاب بشكل مؤثر وشامل الذي هو مطلب المجتمع الدولي.
من جانبه وصف المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا اجتماع الخبراء الذي عقد في طهران بأنه كان ناجحا.
وأكد دي ميستورا في مؤتمر صحفي في جنيف يوم الخميس، أن اجتماع طهران عمل بشكل فعال لتعزيز اتفاق وقف الأعمال القتالية والتحضير لاجتماع أستانة المقبل، حسبما افادت الوكالة العربية السورية للانباء.
وقال: إن اجتماع طهران لم يكن سياسيا بل كان على مستوى الخبراء حيث عملت الدول الضامنة بشكل فعال بالتعاون مع الأمم المتحدة على تعزيز اتفاق وقف الأعمال القتالية والاستعداد لاجتماع آستانة المقبل، معتبرا أن اجتماع آستانة القادم سيكون جيدا ومساهما.
وبيّن دي ميستورا أنه كان هناك نوع من التحرك بشأن مسألة المحاصرين والمحتجزين وموضوع إزالة الألغام.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0692 sec