رقم الخبر: 187762 تاريخ النشر: شباط 18, 2017 الوقت: 18:47 الاقسام: محليات  
الثلاثاء.. طهران تحتضن مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية

الثلاثاء.. طهران تحتضن مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية

* ولايتي: دعم الكفاح الفلسطيني يشكل احد مبادئ السياسة الخارجية الايرانية * بن جدو: لا يحق لأحد انتقاد ايران في اقامة مؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية بذريعة انها تتدخل في الشأن العربي * 80 وفدا و700 ضيف أجنبي يشاركون في المؤتمر

أعلن المتحدث بإسم المؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية كاظم جلالي، ان هذا المؤتمر سيبدأ أعماله يوم الثلاثاء 21 شباط / فبراير برسالة من قائد الثورة الاسلامية وبمشاركة 80 وفدا و700 ضيفا اجنبيا.
واشار جلالي أمس السبت في مؤتمر صحفي، الى اهداف المؤتمر، وقال: انه سيعقد بحضور رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الشورى الاسلامي، ورئيس السلطة القضائية آية الله صادق آملي لاريجاني الذي سيلقي كلمة بالمؤتمر.
وصرح بان الجلسة الختامية للمؤتمر ستعقد يوم الاربعاء وبكلمة رئيس الجمهورية وقراءة البيان الختامي.
واشار جلالي الى عقد اجتماع آخر يوم الخميس بحضور المنظمات غير الحكومية الداعمة للمقاومة الفلسطينية في قاعة المؤتمرات.
من جانبه أشار رئیس مرکز الدراسات الاستراتیجیة في مجمع تشخیص مصلحة النظام علي اکبر ولایتي في تصريح له للمراسلين، الى المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطینیة المزمع عقده في طهران مبینا ان احد مبادئ السیاسة الخارجیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة هي دعم کفاح فلسطین وفصائل مقاومة هذا البلد، واصفا عقد هذا المؤتمر بانه اجراء سیاسي واقلیمي ودولي قیّم.
كما اشاد المدير العام لقناة الميادين غسان بن جدو باستضافة طهران لمؤتمر دعم انتفاضة فلسطين، لافتا الى ان عدة مؤتمرات مؤثرة داعمة لانتفاضة الشعب الفلسطيني قد انعقدت في ايران.
واشار بن جدو، في حوار اجرته معه وكالة انباء فارس، الجمعة، الى مؤتمرات طهران الداعمة للقضية الفلسطينية، موضحا انها استضافت مؤتمرا في تشرين الاول/ اكتوبر عام 1991 والذي سبق مؤتمر مدريد بأيام حيث شارك فيه عدد كبير من الناشطين الفلسطينيين وداعمي المقاومة.
واضاف: إن الكثير في ذلك الوقت وصف مؤتمر طهران بانه كان بمثابة رد استباقي على مؤتمر مدريد وهو ماجعله يكتسب اهمية كبيرة في ذلك الوقت.
وتابع: إن مؤتمر طهران الحالي في دعم انتفاضة الشعب الفلسطيني يكتسب اهمية كبيرة ايضا لانه ينعقد بعد مرور 5 سنوات على المؤتمر السابق الذي انعقد في عام 2011 رغم الحاجة اليه بسبب انقسام الامة الاسلامية ونشوب نيران الحروب العبثية في سوريا والعراق وليبيا واليمن والمؤامرات التي تحاك ضد الامة الاسلامية والمقاومة.
واردف، ان انعقاد المؤتمر الاخير في طهران يكتسب الاهمية لان ايران هي البلد الوحيد الذي يرفع شعار دعم انتفاضة الشعب الفلسطيني والانتصار لقضيته العادلة بشكل رسمي.
وشدد انه لاحق لأحد بانتقاد ايران في اقامة مؤتمر داعم لانتفاضة الشعب الفلسطيني بذريعة انها تتدخل في الشأن العربي معتبرا ان مثل هذا الكلام لامعنى له ودعا الى اقامة مؤتمرات مماثلة لدعم فلسطين والانتفاضة ونهج المقاومة في البلدان التي تصطنع مثل هذه الذرائع.
واكد ان قناة الميادين تدعم خيار المقاومة وتخطط لتغطية مؤتمر طهران لدعم فلسطين لانه يكتسب أهمية كبيرة في توحيد الامة الاسلامية حول قضيتها المركزية.
واعرب عن ابتهاجه للمشاركة الواسعة للفصائل الفلسطينية في مؤتمر طهران حيث تعتزم فتح وحماس والجهاد والجبهة الشعبية القيادة العامة والجبهة الديمقراطية وغيرها المشاركة فيه وهو مايكسب القضية الفلسطينية زخما كبيرا.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 9/3499 sec