رقم الخبر: 182474 تاريخ النشر: كانون الأول 17, 2016 الوقت: 19:01 الاقسام: عربيات  
إصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع الجيش الصهيوني
قوات الاحتلال تقتحم بلدة حزما بالقدس المحتلة فلسطين المحتلة

إصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع الجيش الصهيوني

* مسؤول فلسطيني يحذّر من نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

أصيب عشرات الفلسطينيين في مواجهات اندلعت ببلدة "بيت أمر" شمال مدينة الخليل، بعد ظهر السبت، عقب مهاجمة الاحتلال لمسيرة تشييع الشهيد خالد بحر الذي أفرج الاحتلال عن جثمانه مساء أمس الاول بعد احتجازه في ثلاجاته لشهور عدة.

وشيعت ثلاث مدن بالضفة الغربية، بعد صلاة ظهر السبت، جثامين سبعة شهداء، غالبيتهم من مدينة الخليل، الذين تسلمتهم عائلاتهم بعد احتجاز استمر لشهور.

وذكر الناشط في مقاومة الاستيطان يوسف أبو ماريا لـ"قدس برس": أن عددا من المواطنين أصيبوا بالرصاص المطاطي وحالات اختناق بعد مهاجمة جنود الاحتلال لمسيرة تشييع الشهيد بحر والمقبرة التي دفن فيها بالغاز المسيل للدموع قبل أن تندلع المواجهات مع الشبان على مدخل البلدة.

وبيّن أن جنود الاحتلال أغلقوا مدخل البلدة ومنعوا المواطنين من الدخول والخروج، وسط تواجد عسكري مكثف على مداخل بلدة "بيت أمر".

وفي الخليل، انطلق موكب التشييع من المستشفى الأهلي في المدينة، صباح السبت، إلى منازل ذويهم في المحافظة، حيث ألقى ذووهم نظرة الوداع قبل أن يصلي المشيعون صلاة الجنازة عليهم في المساجد الرئيسية لبلداتهم.

هذا واقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال في وقت متأخر من مساء الجمعة بلدة حزما شمال مدينه القدس المحتلة، بحثا عن جندي صهيوني تقول إنه دخل البلدة عن طريق الخطأ.

وذكرت مصادر فلسطينية أن أكثر من 20 جيبا عسكريا وناقلة جند، و ثلاثة سيارات للبحث البوليسي ترافقها سيارات الإسعاف اقتحمت البلدة، وسط إطلاق القنابل الصوتية والمضيئة.

وتحدثت المصادر عن فقدان الجندي وحرق سيارته داخل البلدة.

وفي غضون ذلك حذر مسؤول فلسطيني رفيع المستوى، الجمعة 16 ديسمبر/كانون الأول، الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب من نيته نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس.

وصرح صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، للصحافيين بأن وضع القدس يجب أن يكون موضع تفاوض بين الفلسطينيين والإسرائيليين واتخاذ أي قرار اليوم "سيكون تدميرا لعملية السلام".

فيما أكد ممثلون عن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب أنه من المبكر جدا أن يعلن ترامب متى سيفي بوعده المثير للجدل الذي قطعه أثناء حملته الانتخابية بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وقال مستشار ترامب جيسون ميلر، في تصريحات أوردتها "رويترز"، الجمعة إن "الرئيس المنتخب" مازال ملتزما بشدة بهذه الخطوة.

ويبقى وضع القدس واحدا من القضايا الجوهرية في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، ولم يعترف المجتمع الدولي حتى الآن بالقدس كعاصمة للكيان الصهيوني كما لم تقم أي دولة أجنبية سفارة لها في المدينة.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة. رام الله. غزة. وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/1915 sec