رقم الخبر: 163422 تاريخ النشر: آب 23, 2016 الوقت: 19:24 الاقسام: محليات  
الرئيس روحاني: لدى الحكومة ارادة راسخة على مواصلة نهج الامام الخميني (قدس)
لدى تجديد أعضاء مجلس الوزراء العهد مع مبادئ الامام الراحل

الرئيس روحاني: لدى الحكومة ارادة راسخة على مواصلة نهج الامام الخميني (قدس)

قال الرئيس روحاني: إن لدى الحكومة ارادة راسخة على مواصلة نهج الامام الخميني (قدس) واتباع توجيهات قائد الثورة الاسلامية، الخلف الصالح لذلك الانسان العظيم.

قال الرئيس روحاني: إن لدى الحكومة ارادة راسخة على مواصلة نهج الامام الخميني (قدس) واتباع توجيهات قائد الثورة الاسلامية، الخلف الصالح لذلك الانسان العظيم.
واضاف على هامش زيارته وأعضاء الحكومة لمرقد الامام الخميني (قدس) في طهران، الثلاثاء، بمناسبة أسبوع الحكومة، أن الشعب الواعي والشجاع والى جانبه قائد قوي يستطيع تجاوز المؤامرات العالمية.
وشدد على أن الامام الخميني (قدس) فجّر ثورة لا مثيل لها وقادها الى الانتصار بأقل الخسائر ومن خلال حركة سلمية مقابل القوى الاستكبارية ونظام مجهز بأحدث ترسانة.
وأكد أن الصفعة التي وجهها الامام الخميني (قدس) للاستكبار العالمي والصهاينة وعملائهم في المنطقة والعالم، لم ينسوها على الرغم من مضي 38 عاما على انتصار الثورة.
ولفت الى أن التضخم في البلاد انخفض الى رقم واحد ودون التسعة بالمئة، بينما بلغ النمو الاقتصادي في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الهجري الشمسي 1395 الحالي (الذي بدأ في آذار/ مارس الماضي)، 4ر4 بالمئة، كما أن النمو الصناعي في البلاد بلغ 8ر8 بالمئة، ولأول مرة وبعد سنوات عديدة فان حجم الصادرات غير النفطية تقدم على حجم الاستيرادات حيث بلغ 3 مليارات و400 مليون دولار، وشدد على أن كل ذلك يعني أن البلاد حققت المبادئ الرئيسية للاقتصاد المقاوم.
وقال: اليوم وبعد عدة سنوات وصلنا الى حد الاكتفاء الذاتي في انتاج الحنطة، كما ان الميزان التجاري في المواد الغذائية وصل الى رقم غير مسبوق، وخلال العام الماضي لم تستورد البلاد الا 10 بالمئة من المواد الغذائية، مما يعني ان الاكتفاء الذاتي في المواد الغذائية للبلاد وصل الى 90 بالمئة.
وأكد الرئيس روحاني بان الحكومة تهدف خلال العام الجاري لتنفيذ سياسات الاقتصاد المقاوم وتفعيل الازدهار الاقتصادي وتوفير فرص العمل وخفض البطالة وتحقيق النمو الاقتصادي بنسبة 5 بالمائة.
وشدد على أن ايران وصلت للمرة الأولى الى المكانة التي وصلت اليها اليوم في مجال النفط والغاز وارساء حقوق الشعب المشروعة والسياسة الخارجية، ولأول مرة في التاريخ تبيع مواد نووية مخصبة، وتشتري الكعكة الصفراء وتصدر الماء الثقيل.
وتابع: لقد تجاوزت البلاد كافة القرارات الدولية التي صدرت ضدها، واستطاعت هدم جدران الحظر ضد الشعب والاقتصاد، واليوم طريق النشاط الاقتصادي معبد أكثر من أي وقت مضى ومما لا شك فيه فان الحكومة تستطيع تحقيق أهدافها.
من جانبه اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية: انه ينبغي للذين عاصروا الامام الخميني (رض)، ان يوصلوا صورة صحيحة وحقيقية عنه وعن الثورة الاسلامية الى الاجيال المقبلة.
وقال جهانغيري، لدى زيارته لضريح الامام الخميني (رض) بمرافقة رئيس الجمهورية والوزراء: في هذا السياق ينبغي عرض تراث قائد الثورة الكبير ومؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية الامام الراحل (رض) في معرض يزوره الايرانيون والاجانب.
واضاف: إن الامام الخميني (رض) يعود الى جميع الاجيال، وان الجميع يتحملون مسؤولية الحفاظ على تراثه والثورة الاسلامية لتبقى خالدة لاطلاع الاجيال المقبلة عليها.
ودعا النائب الاول لرئيس الجمهورية منظمة التخطيط والميزانية ومؤسسة التراث الثقافي ومؤسسة الوثائق والمكتبة الوطنية الى التعاون لتشييد متحف ومكتبة لوثائق وتراث الامام الخميني (رض).
وقد زار رئيس الجمهورية حسن روحاني وأعضاء الحكومة، اليوم المرقد الطاهر للامام الخميني (رض) لتجديد العهد والميثاق مع مبادي مؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية وذلك بمناسبة بدء اسبوع الحكومة.
كما زاروا مرقد الشهداء بمن فيهم رئيس الجمهورية الاسبق الشهيد محمد علي رجايي ورئيس الوزراء آنذاك الشهيد محمد جواد باهنر والشهيد جمران ومرقد شهداء الحزب الجمهوري.


 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0721 sec