رقم الخبر: 150727 تاريخ النشر: تموز 20, 2016 الوقت: 16:27 الاقسام: مقابلات  
الرئيس روحاني: تحقيق الاستقرار والأمن ونبذ العنف في العالم يتطلب التحلي بقدر أكبر من الصبر والتحمل
امام الاجتماع الدولي الأول للمجالس البلدية ورؤساء البلديات بطهران

الرئيس روحاني: تحقيق الاستقرار والأمن ونبذ العنف في العالم يتطلب التحلي بقدر أكبر من الصبر والتحمل

* احترام التعددية الثقافية والتقارب بين المجتمعات المختلفة السبيل للابتعاد عن العنف والتطرف والارهاب * علاقات ايران مع الدول الأخرى توطدت أكثر بعد الإتفاق النووي *مشاركون في المؤتمر يؤكدون للوفاق على أهمية هذه الملتقيات لتبادل الآراء والخبرات

الوفاق/وكالات/مختار حداد - قال الرئيس روحاني: بعد التوقيع على خطة العمل المشترك (الإتفاق النووي)، باتت الظروف أكثر تمهيداً امام ايران لتوطيد العلاقات مع الدول الأخرى من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية.
واضاف في كلمته، الاربعاء، امام الاجتماع الدولي الأول للمجالس البلدية ورؤساء البلديات للعام 2016: يتعين تبادل الخبرات واستثمارها بشكل جيد.
وأكد الرئيس روحاني بان احترام التعددية الثقافية والتقارب بين المجتمعات المختلفة من الناحية الثقافية ونمط الحياة، يعتبر السبيل للابتعاد عن العنف والتطرف والارهاب، ولو اردنا الابتعاد عن العنف والتطرف والارهاب والوصول الى سلام مستديم في العالم، فان السبيل الى ذلك هو احترام ثقافات الآخرين.
وأضاف: لا شك ان العلاقات بين مدن العالم تشكل عاملا لتعزيز الاواصر الثقافية والاقتصادية والاجتماعية وحتى العلمية والادارية بين مختلف دول العالم.
واكد بانه لو اردنا اليوم الوصول في العالم الى امن واستقرار مقبول علينا التحلي بقدر أكبر من الصبر والتحمل، واضاف: انه علينا القبول بالفوارق بين الثقافات المختلفة والقبول بمبدأ التفاهم بين الافكار والثقافات.
وقال الرئيس روحاني: إن الظروف اليوم بعد الإتفاق النووي وفرت الارضية للمزيد من تسهيل وتعزيز العلاقة بين الجمهورية الاسلامية وسائر الدول من مختلف النواحي الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية، حيث ينبغي علينا الاستفادة من هذه الاجواء ومن خبرات أحدنا للآخر.
واكد الرئيس روحاني ضرورة الاهتمام بالبيئة وقال: اذا لم تكن التنمية مستديمة ومترافقة مع العناصر البيئية، فلا يمكننا ضمان حياة وسلامة المواطنين.
وأشار الى الاجراءات التي اتخذتها الحكومة لصون البيئة في البلاد ومنها إنقاذ بحيرة ارومية من خطر الإندثار ومنع تحولها الى مصدر للغبار المصحوب بالأملاح مما كان يهدد حياة 14 مليون انسان في منطقة شمال غرب البلاد.
كما لفت الى رفع انتاج البنزين وفق مواصفات (يورو 4) من 1ر2 مليون لتر الى اكثر من 25 مليون لتر وكذلك الاجراءات المتخذة حول السيارات المتهالكة، فضلا عن رفع مستوى انتاج الغاز مما ساهم في التقليل كثيرا من استهلاك وقود محطات الطاقة وبالتالي تقليل نسبة التلوث، وقال: اننا نسعى لخفض الوقود السائل المستخدم في محطات الطاقة لدينا الى 9 بالمائة فقط حتى نهاية العام الجاري (العام الايراني ينتهي في 20 اذار/مارس 2017).
وفي مجال النقل اكد الرئيس الايراني ضرورة تحسين مستوى النقل خاصة النقل السككي بين المدينة وضواحيها او بين المدن المختلفة، وتوظيف الرساميل اللازمة في هذا القطاع.
كما نوه الى ضرورة الاهتمام بالعمارة بان تكون ذات طابع (اسلامي – ايراني) وان تكون متوائمة ومتناسقة مع هذه الهوية ومنسجمة معها.
كما تحدث خلال المؤتمر عدد من الوزراء المعنيين ورئيسا بلدية طهران ومجلس طهران البلدي، وشهد المؤتمر إقامة معرض لنشاطات البلديات والشركات التي تقدم خدمات للمدن.
وأقيم على هامش المعرض مركزاً للتعاون الاستثماري بين المشاركين الايرانيين ونظرائهم من مختلف دول العالم.
وعلى هامش هذا المؤتمر سألت الوفاق رئيس مجلس طهران البلدي مهدي شمران، عن أهمية هذا المؤتمر حيث قال: إن هذا المؤتمر كان فرصة للبلديات والمجالس البلدية في ايران لتبادل الآراء والخبرات مع نظرائهم المشاركين من دول مختلفة.
وأضاف: إن هذا المؤتمر شهد استقبالاً واسعاً من ناحية المشاركين وهذا يدل على أهميته ونجاحه، وستعقد على هامش المؤتمر عدة ندوات لتبادل وجهات النظر ودراسة دقيقة لمشاكل المدن في العالم.
وقال: يجب استغلال مثل هذه الفرص للإرتقاء بمكانة البلديات والمجالس البلدية وتطوير عملها لتقديم أفضل خدمة للمواطنين.
بدوره قال معن منير خليل، رئيس بلدية الغبيري في لبنان في تصريح لصحيفة الوفاق: إن هذا المؤتمر يحظى بأهمية بالغة خاصة لمشاركة عدد كبير من نظرائنا من ايران ودول مختلفة فيه، مضيفاً: أي تجربة نكتسبها من الآخرين تغني البلدية لخدمة المدن وأن بلدية طهران ورئيسها نجحا في إدارة وتطوير هذه المدينة وان الانجازات التي حققتها بلدية طهران هي خير دليل على ذلك.


 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1466 sec