رقم الخبر: 147352 تاريخ النشر: حزيران 05, 2016 الوقت: 17:09 الاقسام: اقتصاد  
وزير النفط الإيراني: لا معنى لسقف إنتاج "أوبك" دون نظام الحصص
معلناً اتخاذ طهران التدابير اللازمة لحماية الأسواق

وزير النفط الإيراني: لا معنى لسقف إنتاج "أوبك" دون نظام الحصص

قال وزير النفط الايراني: إن تحديد سقف لانتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، دون نظام للحصص أمر لا معنى له.

وأضاف بيجن زنكنة من فيينا، الخميس، قبيل انطلاق الاجتماع الـ169 للمنظمة: ان سقف الانتاج غير قابل للتحكم ولا يتسنى الإشراف عليه، حيث أن ودون نظام حصص للدول الأعضاء كيف يتسنى التحكم والإشراف على سقف الانتاج؟ وأشار الى أن ايران مستعدة لمناقشة خيارات عدة إلا أن سقف الانتاج دون نظام الحصص لا معنى له، مؤكداً ان ايران لن تطرح مقترحاً للعودة الى نظام الحصص بإجتماع أوبك الحالي، معرباً عن اعتقاده أن المنظمة غير مهيأة لاستنئاف هذا النظام.

ورحب زنكنة بتعاطي أوبك مع المنتجين غير الأعضاء من خارجها حول أسعار النفط، موضحاً أنه في حال الخروج بقرار عملي من اجتماع أوبك الحالي، حينها بالامكان المضي قدماً ومواصلة المفاوضات مع الدول المنتجة للنفط غير الأعضاء.

من جهته ثانية، أكد وزير النفط أن ايران تستهدف انتاج 4 ملايين برميل يومياً كحد أقصى حتى نهاية 2016. وأشار الى أن حصة ايران من اجمالي انتاج منظمة أوبك تبلغ 5ر14 بالمئة قبل فرض الحظر، واليوم تخطى انتاج ايران 8ر3 مليون برميل يومياً والبعض لم يستوعب هذا الأمر، حيث أن ايران تسرع وتيرة الانتاج أكثر من المتوقع. وشدد زنكنة على أن طهران ستواصل الانتاج حتى استعادة حصتها بأسواق النفط. مضيفاً: انه ولحسن الحظ أن مقاربة ايران كانت على نحو لم تفرض عودتها للسوق تداعيات سلبية، حيث عملنا على هذا الأمر بشكل واع.

من جهة أخرى، أكد وزير النفط ان الجمهورية الاسلامية اتخذت التدابير اللازمة كي لا تؤثر سلباً على الأسواق النفطية من خلال عودتها الى هذه الأسواق. ورداً على سؤال بشأن قرار ايران في رفع حجم انتاجها للنفط وصولاً الى 4 مليون برميل يومياً برغم تراجع أسعاره، أكد زنكنة ان طهران ستواصل زيادة الانتاج كي تستعيد حصتها في الأسواق الدولية.

وحول برامج وزارة النفط في مرحلة مابعد الحظر، قال زنكنة: ان طهران تجري حالياً مباحثات للاتفاق حول تطوير وتحديث بعض الحقول النفطية المحددة داخل البلاد. ونوه الى أن الجمهورية الاسلامية أثبتت بأنها قادرة على تحقيق أهدفها أسرع مما توقع البعض، لافتاً الى أن طهران ضاعفت انتاجها للنفط في شهر أيار/ مايو الى مليونين و23 ألف برميل يومياً. مضيفاً: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواصل زيادة الانتاج وصولاً الى المستوي الذي كانت عليه في حقبة ماقبل الحظر، وهي تصدر يومياً 700 ألف برميل من إجمالي انتاجها للنفط الخام الى دول الاتحاد الأوروبي.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/9955 sec