رقم الخبر: 104082 تاريخ النشر: نيسان 18, 2016 الوقت: 09:32 الاقسام: عربيات  
الجيش السوري يتقدم في القلمون الشرقي ويتصدى لداعش في دير الزور
وإعلان نتائج الانتخابات ونسبة التصويت بلغت 57 بالمئة

الجيش السوري يتقدم في القلمون الشرقي ويتصدى لداعش في دير الزور

أعلنت اللجنة القضائية العليا للانتخابات في سوريا، السبت، نتائج انتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني والتي جرت في الثالث عشر من الشهر الجاري.

وقال القاضي المستشار هشام الشعار، رئيس اللجنة في مؤتمر صحفي تلا خلاله أسماء الفائزين بالانتخابات: إن اللجان القضائية الفرعية في كل المحافظات أنهت فرز الأصوات ووافتنا بالنتائج وتبين أن عدد من يحق لهم ممارسة الانتخاب داخل الجمهورية العربية السورية هو 8 ملايين و834 ألفا و 994 شخصا حيث مارس حقه في الاقتراع 5 ملايين و85 ألفا و444 مقترعا فتكون بذلك نسبة المشاركة56ر57 بالمئة.

وانتهت منتصف ليل الأربعاء الماضي عمليات التصويت لانتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني في جميع المراكز الانتخابية بالمحافظات وبدأت بعدها لجان مراكز الانتخاب عملية فرز الأصوات تحت إشراف اللجان القضائية الفرعية بالمحافظات فيما قررت اللجنتان القضائيتان الفرعيتان في مدينة حلب ومناطق محافظة حلب إلغاء الانتخابات في أربعة مراكز وإعادة الانتخاب في اليوم التالي وبالأشخاص ذاتهم المقترعين في كل منهما.

يذكر أن وسائل الإعلام الرسمية قالت: إن المشاركة الشعبية كانت كبيرة وواسعة، وتنافس في الانتخابات نحو 3500 مرشح على 250 مقعدا وتمت العملية الانتخابية عبر 7300 مركز انتخابي موزعة في عدة مناطق في البلاد.

وشهدت العاصمة دمشق إطلاق نار كثيف عقب صدور النتائج ابتهاجا بالعرس الديمقراطي.

ميدانياً تابع الجيش السوري تقدمه في القلمون الشرقي في ريف دمشق وسيطر على معمل اسمنت البادية بعد سيطرته على مركز البحوث العلمية شرق منطقة ابو الشامات، إثر اشتباكات مع مسلحي تنظيم "داعش" وأوقع قتلى وجرحى في صفوف مسلحي التنظيم. وتصدى الجيش السوري لهجوم شنه مسلحو تنظيم داعش على حي الصناعة في مدينة دير الزور، اثر اشتباكات تمكن خلالها من تفجير آلية مفخخة وأوقع قتلى وجرحى في صفوف المهاجمين، فيما دارت اشتباكات بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة في حي صلاح الدين في مدينة حلب وسط قصف مدفعي استهدف تحركات المسلحين في الحي.

وقُتل 25 مسلحا من تنظيم "داعش" لدى محاولتهم اقتحام بلدة ‫‏دوديان في ‫‏ريف حلب الشمالي، والتي يسيطر عليها "الجيش الحر" والفصائل المتحالفة معه، فيما دارت اشتباكات بين مسلحي داعش و"الجيش الحر" في قرية إكدة الحدودية مع تركيا في ريف حلب الشمالي، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى في صفوف الطرفين. ومن جانبها، قالت تنسيقيات المسلحين ان "فرقة السلطان مراد" فككت سيارة مفخخة قرب أحد مقراتها في حي الهلك في مدينة حلب.

بدوره،  دمر سلاح الجو في الجيش السوري تحصينات وعربات لمسلحي تنظيم "داعش" في تل دكوة بريف دمشق الشمالي الشرقي.

من جهة أخرى،  قُتل وجرح عدد من المسلحين إثر الاشتباكات الدائرة بين المجموعات المسلحة وتنظيم داعش في منطقة بئر القصب في ريف دمشق الجنوبي الشرقي، كما قُتل "أبو خالد نصار" قائد كتيبة "أبناء الأقصى" التابعة لـ "لواء توحيد الجنوب" بعد إصابته قبل نحو أسبوع إثر محاولة اغتياله في ريف درعا الغربي، بينما استهدفت مدفعية "الجيش الحر" و"جيش الفتح" قرى: جملة، القصير، والشجرة، التي يسيطر عليها "لواء شهداء اليرموك" و"حركة المثنى" المرتبطان بتنظيم داعش في ريف درعا الغربي.

من جهتها أعلنت ما تسمى "غرفة عمليات نهروان حوران" التابعة "للجيش الحر "والفصائل المتحالفة معه، استئناف العمل العسكري ضد تنظيم "داعش" خلال ايام في ريف درعا الغربي.‎

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/3707 sec