رقم الخبر: 10229 تاريخ النشر: حزيران 20, 2014 الوقت: 17:41 الاقسام: سياسة  
الجمهوریة الاسلامیة فی ایران هی الدولة والمعقل الأم للمسلمین
المفكر الشيعي المصري الدكتور أحمد النفيس:

الجمهوریة الاسلامیة فی ایران هی الدولة والمعقل الأم للمسلمین

قال المفکر الشیعی المصری الدکتور أحمد راسم النفیس، حول تطورات الأوضاع فی مصر: أعتقد أن سقوط الإخوان المسلمین یأتی فی إطار الحقیقة أکثر مما یتصور البعض بأنهم سقطوا نتیجة تآمر.. فهم فشلوا تماماً فی إدارة الوضع السیاسی فی مصر.

به گزارش الوفاق

 

الوفاق/خاص/مختار حداد- قال المفکر الشیعی المصری الدکتور أحمد راسم النفیس، حول تطورات الأوضاع فی مصر: أعتقد أن سقوط الإخوان المسلمین یأتی فی إطار الحقیقة أکثر مما یتصور البعض بأنهم سقطوا نتیجة تآمر.. فهم فشلوا تماماً فی إدارة الوضع السیاسی فی مصر.

وأضاف الدکتور النفیس، فی حوار مع صحیفة الوفاق: توجد فی مصر الآن حکومة مستقرة وهناک کثیر من الضوابط القانونیة والدستوریة التی تضمن جمیع حقوق المواطنین المصریین، وصحیح أن هذا لیس هو الحل الدائم على مستوى التطبیق، بمعنى أن هناک تجاوزات وخروقات للدستور، ولکن أن یکون هناک دستور یمنع التفرقة المذهبیة کما الحال فی دستور 2014 هو بلا شک أمر إیجابی، حیث ان دستور الإخوان المسلمین الذی صدر عام 2012 کان یؤسس لدولة وهابیة فی مصر وإنشاء جماعات ومیلیشیات تمارس الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر على غرار السعودیة.. على سبیل المثال، دستور مرسی کان یمهد لإبادة الشیعة فی مصر وتأسیس دولة وهابیة فیها، وهذا کان واضحاً فی بعض بنودها، معتبراً ان الوضع فی مصر أفضل بکثیر مما کان علیه فی فترة الإخوان المسلمین.

وحول العلاقات بین إیران ومصر فی المرحلة الجدیدة، قال الدکتور النفیس: ان مسألة قطع العلاقات الایرانیة-المصریة بسبب طول المدة دخلت فی تعقیدات أصبحت رهینة بمجموعة المتغیرات التی تجتاح المنطقة مثل الملف السوری والعراقی والصراع العربی-الإسرائیلی. وأضاف: خلال فترة حکم المخلوع حسنی مبارک الذی ارتکب خطأ کبیراً فی عدم إعادة العلاقات مع ایران، کان العنصر المهم فی توتر العلاقات الثنائیة هو الصراع العربی-الإسرائیلی. وتابع: نأمل أن تتجه المنطقة جمیعها الى الهدوء والاستقرار.

وبشأن مخاوف عودة السلفیین إلى الساحة المصریة، قال هذا المفکر الاسلامی: ان قوة السلفیین تنبع من أمرین، الأول فکری یتعلق بعدد أتباع التیار، والثانی مرتبط بعلاقاته الاقلیمیة والدولیة والذین یمولونه.. أما فی موضوع العلاقات مع الحکومة، نرى أن الحکومة لم تمنحهم أی إمتیازات تفضیلیة، لکنهم مازالوا یرتبطون بشبکة علاقات دولیة مع النظام السعودی وغیرها. مضیفاً ان السلفیین لا یملکون حالیاً نفس القوة التی کانت لهم زمن مرسی والإخوان.

وبشأن تنامی المجموعات السلفیة التکفیریة فی المنطقة وخاصة من خلال الأحداث التی تشهدها سوریا والعراق، قال الدکتور النفیس: ینبغی على الشیعة أولاً أن یطوروا من أدائهم، بمعنى أن الشیعة فی العالم العربی والاسلامی

 یمتلکون مقومات وقدرات کبیرة وهم یقیدونها ببضع خطوط حمراء، فعندما تقاعس الشیعة عن تبلیغ مذهبهم وعقیدتهم نرى إنتشار الفکر الوهابی بملیارات السعودیة ودول الخلیج الفارسی. مضیفاً انه من الطبیعی أن یختل المیزان فی المنطقة، فسیاسة ایران التحرریة عظیمة وخدمت العالم الاسلامی ولکن لم یتم تسویقها إعلامیاً، وبالتالی علینا أن نتحمل مسؤولیتنا فی هذه المرحلة.

وقال النفیس: أنا ذهبت إلى العراق ولم أر الترکیز على العمل الثقافی، کما ان الخلافات الداخلیة أهدرت الکثیر من الطاقات. وختم النفیس بالقول: ان الجمهوریة الاسلامیة فی ایران هی الدولة والمعقل الأم للمسلمین والشیعة فی العالم وهذا الموقع یحتم علیها واجبات ربما کانت أکبر من قدراتها وعلیها أن تهتم بالمشاریع الفکریة بقدر إهتمامها بالمشاریع السیاسیة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/7513 sec