رقم الخبر: 101732 تاريخ النشر: آذار 05, 2016 الوقت: 18:19 الاقسام: اقتصاد  
وزير الطاقة الروسي يزور إيران لبحث التعاون التجاري المشترك
ثاني أكبر بنك روسي جاهز للتعاون مع بنك ملي إيران

وزير الطاقة الروسي يزور إيران لبحث التعاون التجاري المشترك

أعلن وزير الطاقة الروسي انه يعتزم زيارة طهران قريباً لبحث التعاون التجاري والمشاريع المشتركة مع ايران سيما في قطاع الطاقة .

وقال الكسندر نوفاك، في تصريح للصحفيين، انه سيلتقي المسؤولين الايرانيين وسيبحث معهم حول تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري والمجالات المختلفة في العلاقات بين ايران وروسيا.

ويتوقع انعقاد اجتماع لجنة التعاون الاقتصادي المشترك هذا العام في طهران، لكن لم يحدد موعد انعقادها الدقيق حتى الآن.

وكان وزير الطاقة الروسي قد أعلن سابقاً بأنه يعتزم زيارة طهران في شهر مارس الحالي بهدف التحضير لعقد لجنة التعاون الاقتصادي المشترك بين ايران وروسيا .مضيفاً: انه بصفته رئيس اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين روسيا وايران يعتزم زيارة طهران الشهر المقبل بهدف تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بين الجانبين .وأشار الى أن اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين ايران وروسيا ستعقد بتأخير قليل، وقال انه سيبحث خلال زيارته لطهران حول تنفيذ المشاريع المشتركة بين البلدين .

وأشار نوفاك الى إمكانية إجرائه محادثات مع وزير النفط الايراني بيجن زنكنة، وقال: ان هناك مجموعة واسعة من قضايا التعاون الثنائي في مجالات الطاقة والنفط والغاز والحقول الاقتصادية الأخرى سيجري التباحث بشأنها.

إلى ذلك، أكد أحد كبار مدراء بنك (في.تي.بي) الروسي، استعداد البنك للتعاون مع بنك ملي ايران لاسيما في مجال الائتمانات وضمانات العملة الأجنبية وتمويل المشروعات الاقتصادية.

ونوه فاسيلي تيوتوف، خلال لقائه المدير التنفيذي لبنك ملي ايران عبدالناصر همتي، بموسكو اليوم السبت، بالعديد من مجالات التعاون الثنائي ولاسيما إصدار الاعتمادات المالية والوساطات المصرفية وضمانات العملة الصعبة، فضلاً عن تعاون الجانبن في تمويل المشاريع الاقتصادية.

وأعرب تيتوف عن أسفه لتوقف التعاون المشترك في مرحلة الحظر الغربي على ايران، داعياً الى انتهاز الفرص السانحة بعد رفع الحصار لصالح تنمية التعاون في مجال الوساطات المالية المشتركة مع بنك ملي ايران.

من جانبه، أكد همتي ضرورة استخدام الظروف المتوفرة لتوثيق التعاون بين بنك ملي ايران وبنك (في.تي.بي) الروسي بما يدعم رغبة كبار ساسة البلدين لدفع عجلة التعاون الاقتصادي والتجاري بين طهران وموسكو الى الأمام.

ويعد بنك (فاسيلي تيتوف)، الذي تأسس عام 1990، ثاني أكبر بنك روسي من حيث الأصول والموجودات.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/7300 sec